EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

الشرفيون يؤيدون قرار الإعارة محمد نور: أرغب في الرحيل لأن الجماهير تحملني الإخفاقات

محمد نور

نور قد أوشك على مغادرة الاتحاد

اللاعب الدولي السعودي وقائد فريق الاتحاد محمد نور يكشف للمقربين منه عن أن رغبته في الرحيل تعود إلى شعوره بعدم رضا الجماهير عنه في المباريات الماضية وتحميله بمفرده مسؤولية الإخفاقات الأخيرة للفريق.

كشف اللاعب الدولي السعودي وقائد فريق الاتحاد محمد نور للمقربين منه عن أن رغبته في الرحيل تعود إلى شعوره بعدم رضا الجماهير عنه في المباريات الماضية وتحميله بمفرده مسؤولية الإخفاقات الأخيرة للفريق.

وذكرت صحيفة "الرياض" السعودية -نقلا عن مصادر داخل نادي الاتحاد- أن مهاجم الفتح أحمد بوعبيد سيكون البديل لنور في فترة الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني المقبل.

وكان نور قد أوشك على مغادرة ناديه بعد تلقي الإدارة عرضا رسميا ومغريا من نادي الجيش القطري يطلب فيه خدمات اللاعب لمدة ستة أشهر بنظام الإعارة مقابل مليون ونصف المليون دولار.

وقدم العرض عن طريق وكيل التعاقدات القطري ناصر النعيمي، وتمت مناقشة تفاصيل العرض مع اللاعب ووكيل أعماله إبراهيم موسى.

وكشفت مصادر داخل نادي الاتحاد أن اللواء محمد بن داخل رئيس الاتحاد كثف اتصالاته بشخصيات اتحادية بارزة رحبت بالفكرة ومنحته الضوء الأخضر للتخلي عن خدمات اللاعب.

وكان د. مدني رحيمي عضو شرف نادي الاتحاد طالب أمس بإعارة نور حتى يرتاح من الضغوط ويعود بصورة أفضل للفريق، على غرار ما فعله الهلال مع نجمه ياسر القحطاني مؤخرا.

وقال رحيمي: "أتمنى أن يحصل محمد نور على إعارة لكي يخرج من الضغوطات التي يعيشهاوأضاف "أرى أن يأخذ نور إعارة لمدة 5 أشهر لكي يرتاح نفسيا من الضغوط، ويعود بشكل أفضل إلى صفوف فريقه الموسم المقبل".

واستغرب رحيمي الضغوطات التي تمارس على نور من حيث انضمامه للمنتخب أو تحميله مسؤولية أي إخفاق يتعرض له الفريق.