EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2011

مقابل مليون ونصف دولار محمد نور يقترب من الرحيل للجيش القطري

محمد نور

نور يعيش حالة نفسية صعبة

الضغوط تدفع اللاعب الدولي السعودي قائد فريق الاتحاد محمد نور إلى الانتقال لصفوف فريق الجيش القطري في الانتقالات الشتوية

اقترب اللاعب الدولي السعودي محمد نور -قائد فريق الاتحاد- من الانتقال إلى صفوف فريق الجيش القطري الذي قدم عرضا احترافيا مغريا للاعب بعقدٍ يمتد لستة أشهر اعتبارا من الأول من يناير/كانون الثاني المقبل موعد انطلاقة الانتقالات الشتوية.

وذكرت صحيفة "الجزيرة" السعودية أن وكيل التعاقدات القطري ناصر النعيمي تواجد أمس في جدة، حيث التقى نور وقدم له عرضا تقترب قيمته من مليون ونصف المليون دولار، ما يعادل أكثر من خمسة ملايين ونصف المليون ريال سعودي.

وتواجد إبراهيم موسى -وكيل أعمال اللاعب- نور هو الآخر في مدينة جدة من أجل الوقوف على العرض القطري، خاصة في ظل وجود عرض آخر مقدم للاعب من جانب فريق إماراتي.

نحن رفضنا العرض مبدئيا، ومنحنا اللاعب مهلة للتفكير
محمد بن داخل

وتأتي مفاوضات الجيش القطري مع نور في الوقت الذي يرغب فيه اللاعب بالاحتراف الخارجي وتأمين مستقبله، خاصة بعد الضغوط الكبيرة التي يواجهها مع الاتحاد بعد خروج الفريق من البطولة الأسيوية، فضلا عن تراجع نتائجه في الدوري السعودي.

ويشار إلى أنه سبق لفريق الجيش القطري أن نجح في نهاية الموسم الماضي في الحصول على خدمات محترف الاتحاد السابق العماني أحمد حديد، وهو الآن يريد تكرار نجاحه بالحصول على نور.

وتشير المصادر داخل نادي الاتحاد بوجود انقسام داخل نادي الاتحاد وردود فعل وأصداء واسعة تجاه إمكانية رحيل نور، حيث هناك من لا يصدق العرض وآخرون منقسمون بين معارضين ومؤيدين للاستغناء عن اللاعب.

وفي ظل تلك الأحداث الساخنة عقد مجلس إدارة الاتحاد اجتماعا خارج المقر لتدارس الوضع، واستدعت اللاعب في وقت لاحق للاجتماع به.

ووفقا للمصادر فقد أرجأت إدارة الاتحاد القرار النهائي بالموافقة النهائية على الإعارة، وعلقته للأسبوع المقبل لتأخذ وقتها في اتخاذ قرارها النهائي.

من جهته أكد محمد بن داخل رئيس نادي الاتحاد صحة المفاوضات، ولكنه قال: "نحن رفضنا العرض مبدئيا، ومنحنا اللاعب مهلة للتفكير وإعطاءنا قراره النهائي بعد أن كان اللاعب يتحدث عن هذا العرض منذ أسبوعين ويرغب في تحققه".

فيما طالب الدكتور مدني رحيمي عضو شرف نادي الاتحاد بإعارة نور حتى يرتاح من الضغوط ويعود بصورة أفضل للفريق على غرار ما فعله الهلال مع نجمه ياسر القحطاني مؤخرا.

أتمنى أن يحصل محمد نور على إعارة لكي يخرج من الضغوطات التي يعيشها
مدني رحيمي

وقال رحيمي: "أتمنى أن يحصل محمد نور على إعارة لكي يخرج من الضغوطات التي يعيشهاوأضاف "أرى أن يأخذ نور إعارة لمدة 5 أشهر لكي يرتاح نفسيا من الضغوط، ويعود بشكل أفضل بصفوف فريقه بالموسم المقبل".

واستغرب رحيمي الضغوطات التي تمارس على نور من حيث انضمامه للمنتخب أو تحميله مسؤولية أي إخفاق يتعرض له الفريق.