EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

بعد المجزرة التي راح فيها 74 مشجعا محمد حسان يقود حملة للصلح بين ألتراس الأهلي وبورسعيد

الأهلي والشغب

حسان رفض أحداث بورسعيد

الداعية الإسلامي محمد حسان يقود مبادرة للصلح بين جماهير الأهلي وخاصة الألتراس ومدينة بورسعيد،

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

بعد المجزرة التي راح فيها 74 مشجعا محمد حسان يقود حملة للصلح بين ألتراس الأهلي وبورسعيد

صرح الداعية الإسلامي محمد حسان بأن هناك مبادرة تتم الآن مع النائب البرلماني مصطفى بكري عضو مجلس الشعب، وذلك من أجل تحقيق الصلح بين جماهير الأهلي وخاصة الألتراس ومدينة بورسعيد، بعدما توترت العلاقة بينهما عقب مجزرة بورسعيد الشهيرة التي راح ضحيتها 74 من مشجعي الأهلي.

واقترح حسان -في تصريحات للتلفزيون المصري- أن يتوجه عددا من أهالي بورسعيد لزيارة النادي الأهلي بالجزيرة لتقديم واجب العزاء، وأن يتوجه عدد من جماهير الأهلي إلى بورسعيد، وذلك من أجل إعادة الود والوفاق مرة أخرى.

وشدد الداعية الإسلامي على أن بوسعيد لا يمكن اختزال دورها وتاريخها بسبب مباراة كرة قدم، مشيرا إلى أن العقلاء في وطننا لا بد أن يقوموا بدورهم نحو تحقيق التهدئة ورأب الصدع.

وأكد حسان أن هذه المبادرة لن تتم قبل القصاص السريع والعادل حتى يشعر أهل الضحايا أنهم حصلوا على حقوق أبنائهم الذين تم الغدر بهم في مدرجات ملعب بورسيعد.