EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2009

لعدم حصوله على مستحقاته المالية متعب يتوعد الاتحاد بالفيفا.. ومحسن صالح مدربا للحزم

متعب لم يتسلم مستحقاته من اتحاد جدة

متعب لم يتسلم مستحقاته من اتحاد جدة

منح اللاعب الدولي المصري مهاجم النادي الأهلي عماد متعب مواطنه ووكيل أعماله نادر شوقي مهلة عشرة أيام أخرى للحصول على مستحقاته من نادي الاتحاد السعودي عن نفقات علاجه في ألمانيا عقب إجرائه العملية الجراحية في الركبة بعد إصابته في لقاء الاتحاد أمام الجزيرة الإماراتي ضمن دوري المحترفين الأسيوي.

منح اللاعب الدولي المصري مهاجم النادي الأهلي عماد متعب مواطنه ووكيل أعماله نادر شوقي مهلة عشرة أيام أخرى للحصول على مستحقاته من نادي الاتحاد السعودي عن نفقات علاجه في ألمانيا عقب إجرائه العملية الجراحية في الركبة بعد إصابته في لقاء الاتحاد أمام الجزيرة الإماراتي ضمن دوري المحترفين الأسيوي.

وأكد متعب أن المسؤولين في نادي الاتحاد وعدوه بإرسال مستحقاته، مشيرا إلى أنه يكن للمسؤولين في النادي كل احترام، قائلا "هناك ظروف خارجة عن إرادتهم تسببت في تأخر حصولي على مستحقاتي".

وهدد شوقي بأنه سيلجأ إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم ''الفيفا'' بعد انتهاء المدة التي اتفق عليها مع الاتحاد، خاصة أنه تلقى وعودا كثيرة لإرسال المبلغ إلا أنه يفاجأ في كل مرة بالتأخير، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم السبت.

وقد اتفق وكيل أعمال متعب مع المسؤولين في الاتحاد على إرسال تكاليف العلاج وأرسل الفواتير والنفقات التي صرفها متعب خلال فترة علاجه وتأهيله، والتي دفعها اللاعب من جيبه الخاص ولم يسهم فيها نادي الاتحاد أو فريقه الحالي الأهلي المصري مما جعله يتخوف من الدخول في أزمة مالية مع النادي.

ولم يحصل متعب على مستحقاته عن راتب آخر أربعة أشهر (إبريل/نيسان، ومايو/أيار، ويونيو/حزيران، ويوليو/تموز) من الاتحاد إلى جانب مكافآت الفوز بدوري المحترفين السعودي التي تقدر بقيمة راتب شهرين أيضا؛ حيث يحصل اللاعب على 35 ألف دولار كراتب شهري، وبالتالي يتبقى له 210 آلاف دولار إلى جانب 50 ألف يورو تكاليف العلاج، أي 260 ألف يورو.

من جهة أخرى، بشر د. إيهاب علي طبيب الأهلي متعب بقدرته على العودة للملاعب بعد ثلاثة أسابيع، مؤكدا له أنه سيكون جاهزا للمشاركة في المباريات الرسمية منتصف أغسطس/آب المقبل بعد تحسّن حالته، واستجابته لتدريبات الكرة التي يؤديها حاليا ضمن المرحلة الأخيرة من برنامج العلاج الذي يؤديه بعد إجرائه جراحة في الرباط الخارجي للركبة.

وقال الطبيب إيهاب علي "عماد متحمّس جدا للعودة، خصوصا أن فترة العلاج استغرقت وقتا طويلا، فضلا عن ارتفاع معنوياته بعد علمه بقرب عودته، الأمر الذي يعود بالإيجاب على حالته، إضافة إلى أن الطبيب الألماني الذي أشرف على علاجه أخيرا طمأنه على حالته خلال الزيارة الأخيرة".

على صعيد آخر، حسم خالد البلطان رئيس هيئة أعضاء شرف الحزم أمس أمر مدرب فريقه الكروي الأول بعد أن اتفق مع المصري محسن صالح لتولي مهام تدريب الفريق الموسم الجاري خلفا للتونسي عمار السويح الذي اعتذر قبل أسبوع.

وستتم مراسم توقيع العقد بين الحزم وصالح، اليوم خلال معسكر الحزم الحالي في الإسكندرية بحضور حسين العواجي عضو مجلس إدارة النادي الذي يترأس بعثة فريقه، فيما سيباشر صالح مهامه التدريبية بدءا من بطولة النخبة الثانية التي تنطلق الجمعة المقبلة في أبها.

يذكر أن محسن صالح تمت إقالته من تدريب منتخب اليمن في خليجي 19، كما سبق له أن قاد المنتخب المصري عام 1995، وقد قرر مؤخرا اعتزال التدريب لأسباب صحية.