EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2012

مبروك يا ميسى.. عقبالك يا عمرو

sport article

sport article

المقال يتحدث عن فوز الأرجنتيني ليونيل ميسي بأفضل لاعب في العالم.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2012

مبروك يا ميسى.. عقبالك يا عمرو

(محمود معروف) هل شهدت ملاعب كرة القدم فى العالم عبر تاريخها لاعبا ببراعة ومهارة أسطورة الكرة الأرجنتينى ليونيل ميسى نجم برشلونة الإسباني؟ لا أظن أن التاريخ أتى بلاعب بمهاراته وإمكاناته العالية، وما حققه ميسى فى مشواره والبطولات التى حازتها الأندية التى لعب لها لم يتمكن لاعب أو فريق آخر من تحقيقها.

إن حصول ميسى على جائزة أحسن لاعب فى العالم 3 مرات متتالية أمر طبيعى، ولا أستبعد أن يحطم الرقم القياسى ويفوز بالكرة الذهبية خمس مرات متتالية وليس ثلاثة.. فهو قادر على الاستمرار بنفس القوة والعطاء والأداء الممتع مرات ومرات وسنوات.

اللاعب الوحيد الذى سبق له الحصول على الكرة الذهبية ثلاث مرات متتالية عبر التاريخ هو نجم فرنسا ميشيل بلاتينى رئيس الاتحاد الأوروبى «ويفا».. كانت الجائزة وقتها مقدمة من مجلة فرانس فوتبول الفرنسية، وقالوا وقتها إنها جاملت بلاتينى باعتباره فرنسيا، أما ميسى فلا يستطيع أحد أن يزعم أن جهة ما قد جاملته؛ لأن الجائزة مقدمة من الاتحاد الدولى لكرة القدم «فيفا» واختاره أعظم مدربى ولاعبى ونقاد العالم.. حتى أن بلاتينى نفسه قال لا أعتقد أن أحدا قد نافس ميسى على لقب أحسن لاعب فى العالم بما فى ذلك نيمار البرازيلى وكريستيانو رونالدو البرتغالى نجم ريال مدريد.

هناك لاعبان آخران حصلا على الكرة الذهبية ثلاث مرات، ولكنها مرات متفرقة وليست متتالية، هما ماركو فان باستن، ويوهان كرويف الهولنديان.

وكانت الجائزة مقدمة من مجلة فرانس فوتبول وليست من فيفا.. وحصل أيضا لاعبان على الكرة الذهبية ثلاث مرات متفرقة، ولكن من فيفا هما رونالدو البرازيلى، وزين الدين زيدان الفرنسى من أصل جزائرى.

وكم كان رائعا من ميسى عندما صعد لتسلم الجائزة أن يقدم الشكر لوالديه وأسرته ولمدربه جوارديولا وزملائه فى فريق برشلونة وعلى رأسهم تشابى "منافسى العظيم على الجائزة، الذى ساهم بدور كبير فى تتويجى بطلا للعالم ثلاث مرات، وأشكر الجماهير الكتالونية، وأشكر أهلى شعب الأرجنتين العظيم.. هؤلاء كانوا جميعا الدافع القوى لى لتقديم المستوى الذى وصلت إليه.. لن تتغير مشاعرى وأخلاقياتى وسلوكى كلما أعلن اسمى أفضل لاعب فى العالم.. إننى سعيد بما قاله عنى أستاذى مارادونا الذى ما زلت أنظر إليه، وأؤكد أنه الأفضل فى تاريخ كرة القدم.. إنه أفضل منى كثيرا!!".

هل رأيتم التواضع كيف يكون؟ 

ألف مبروك يا ميسى وعقبالك يا عمرو زكي!!

 

نقلا عن جريدة "الجمهورية "المصرية اليوم الأربعاء 11يناير.