EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2010

"المدفعجية" فرطوا في فرصة الانفراد بالقمة مان يونايتد يقتسم الصدارة مع تشيلسي.. ولا عزاء لأرسنال

الشماخ سجل الهدف الثاني لأرسنال وبعده رد توتنهام بثلاثية

الشماخ سجل الهدف الثاني لأرسنال وبعده رد توتنهام بثلاثية

فشل تشيلسي في استغلال سقوط أرسنال التاريخي وسط جماهيره على استاد الإمارات أمام ضيفه توتنهام هوتسبير بنتيجة 2-3، بعدما خسر هو الآخر أمام مضيفه برمنجهام سيتي 0-1 فتكون السقطة الثانية على التوالي والرابعة هذا الموسم لحامل اللقب، وحقق مانشستر يونايتد فوزًا على ويجان أثلتيك 2-0 يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ14 للدوري الإنجليزي.

فشل تشيلسي في استغلال سقوط أرسنال التاريخي وسط جماهيره على استاد الإمارات أمام ضيفه توتنهام هوتسبير بنتيجة 2-3، بعدما خسر هو الآخر أمام مضيفه برمنجهام سيتي 0-1 فتكون السقطة الثانية على التوالي والرابعة هذا الموسم لحامل اللقب، وحقق مانشستر يونايتد فوزًا على ويجان أثلتيك 2-0 يوم السبت، ضمن منافسات الجولة الـ14 للدوري الإنجليزي.

وبتلك النتيجة، يعتبر مانشستر يونايتد أبرز الفائزين في الجولة، بعدما استغل سقوط أرسنال للصعود إلى المرتبة الثانية برصيد 28 نقطة بفارق الأهداف عن تشيلسي المتصدر، وتراجع أرسنال إلى الثالثة بـ26 نقطة ويخسر فرصة ذهبية لنيل الصدارة في حالة فوزه على توتنهام في افتتاح مباريات الأسبوع الـ14.

في المباراة الأولى، منح المدافع الفرنسي يونس قابول فوزًا قاتلاً لتوتنهام هوتسبير بنتيجة 3-2، على مضيفه أرسنال وسط جماهيره على استاد الإمارات في ديربي العاصمة الإنجليزية، وهي المرة الأولى التي يفوز فيها توتنهام خارج ملعبه على أحد الأربعة الكبار على مدى 68 مباراة جمعته بهذه الفرق في السنوات الأخيرة، والمرة الأولى التي يهزم فيها جاره في مباراة ديربي من 17 مباراة في عقر دار أرسنال.

فشل أرسنال في الحفاظ على تقدمه بهدفين نظيفين، بعدما افتتح الفرنسي سمير نصري التسجيل للمدفعجية في الدقيقة الـ9 قبل أن يضيف المغربي مروان الشماخ الثاني في الدقيقة الـ27.

وتوالت أهداف توتنهام في الشوط الثاني بداية من الدقيقة الـ50 حينما سجَّل جاريث بال الهدف الأول، وبعده أضاف الهولندي رافاييل فان دير فارت الهدف الثاني من ركلة جزاء، وقبل نهاية المباراة بأربع دقائق حسم قابول المواجهة بهدف ثالث في شباك أرسنال.

وصعد توتنهام بتلك النتيجة إلى المرتبة الخامسة برصيد 22 نقطة مؤقتًا، قبل أن تلعب أندية مانشستر سيتي، وبولتون واندرز، وسندرلاند مبارياتهم في نفس الجولة.

وعلى ملعب سانت أندروز، ألحق برمنجهام الخسارة الثانية على التوالي بتشيلسي والرابعة هذا الموسم بفوزه عليه بهدف يتيم سجَّله الدولي السابق لي بوير في الدقيقة الـ17.

وكان تشيلسي سقط سقوطًا كبيرًا على أرضه أمام سندرلاند في الجولة السابقة بثلاثية نظيفة، فلم يعد يتقدم على مانشستر سوى بفارق الأهداف.

وللمرة الثانية تأثر تشيلسي بغياب قائده المؤثر جون تيري بداعي الإصابة، كما أنه فقد خدمات لاعب وسطه الغاني مايكل إيسيان الموقوف ثلاث مباريات، ولاعب وسطه الآخر فرانك لامبارد.

وعلى ملعب أولدترافورد، حقق مانشستر يونايتد فوزًا هزيلاً على جاره ويجان بهدفين نظيفين؛ علمًا أنه لعب نصف الساعة الأخير في مواجهة تسعة لاعبين بعد طرد قائد الأخير البارجوياني أنطونيو ألكاراز في الدقيقة الـ59 لحصوله على البطاقة الصفراء الثانية، ثم المهاجم الكولومبي هوجو روداليجا في الدقيقة الـ61.

وانتظر مانشستر يونايتد الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول ليفتتح التسجيل بواسطة المدافع الفرنسي باتريس إيفرا الذي استغل كرة عرضية من البرازيلي رافايل دا سيلفا.

وشهد الشوط الثاني عودة الولد الذهبي لمانشستر يونايتد لأول مرة منذ تجديد عقده وسط أجواء مشحونة، فدخل في الشوط الثاني إلى جانب بول سكولز، والمكسيكي خافيير هرنانديز الذي سجل الهدف الثاني من كرة رأسية سابحًا في الهواء على يسار الحارس العماني الدولي علي الحبسي في الدقيقة الـ77.

وعلى الرغم من الخسارة، تألق الحبسي في التصدي للعديد من الكرات؛ أبرزها لروني وناني وأوبرتان.

وحقق بولتون إحدى مفاجآت الموسم وألحق خسارة قاسية بنيوكاسل بنتيجة 5-1، وتغلَّب ستوك سيتي على مضيفه وست بروميتش ألبيون 3-0، وفاز بلاكبول على ولفرهامبتون 2-1.

وأكرم ليفربول ضيفه اللندني وست هام وهزمه بثلاثية نظيفة على ملعب أنفيلد.

ولم يتأثر الفريق لاحمر في غياب قائده الملهم ستيفن جيرارد، بداعي تمزق عضلي سيبعده أربعة أسابيع عن الملاعب، وحسم المباراة في شوطها الأول الذي شهد الأهداف الثلاثة.

افتتح الظهير الأيمن جلين جونسون العائد إلى صفوف ليفربول بعد غياب التسجيل اثر دربكة أمام باب مرمى وست هام (18)، ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة ليفربول اثر لمسة يد داخل المنطقة، فترجمها الهولندي ديرك كاوت بنجاح في الدقيقة الـ(27)، قبل أن يختتم الأرجنتيني ماكسي رودريجيز التهديف بكرة راسية بعيدا عن متناول الحارس روبرت غرين في الدقيقة الـ(38).

وتستكمل المرحلة يوم الأحد، فيلتقي بلاكبيرن مع استون فيلا، وفولهام مع مانشستر سيتي، وتختتم الاثنين بلقاء سندرلاند مع ايفرتون.