EN
  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2009

تشيلسي يسقط في فخ التعادل مانشستر يونايتد يقترب خطوة من الدوري الإنجليزي

مانشستر يواصل انتصاراته

مانشستر يواصل انتصاراته

خطا مانشستر يونايتد خطوة كبيرة نحو الاحتفاظ باللقب للعام الثالث على التوالي، بفوزه الصعب على ضيفه بورتسموث 2-صفر على استاد أولدترافورد في مانشستر، في مباراة مؤجلة من المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الانجليزي.

  • تاريخ النشر: 23 أبريل, 2009

تشيلسي يسقط في فخ التعادل مانشستر يونايتد يقترب خطوة من الدوري الإنجليزي

خطا مانشستر يونايتد خطوة كبيرة نحو الاحتفاظ باللقب للعام الثالث على التوالي، بفوزه الصعب على ضيفه بورتسموث 2-صفر على استاد أولدترافورد في مانشستر، في مباراة مؤجلة من المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الانجليزي.

وسجل واين روني (9) ومايكل كاريك (82) الهدفين.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 74 نقطة، مستعيدا الصدارة التي كان قد انتزعها منه ليفربول بفارق الأهداف بتعادله مع ضيفه أرسنال 4-4، علما بأن الشياطين الحمر يملكون مباراة مؤجلة أخرى أمام ويجان سيخوضونها في 13 مايو/أيار المقبل.

وفرض مانشستر يونايتد أفضليته على مجريات المباراة بكاملها، وكان بإمكانه الخروج فائزا بحصيلة كبيرة، بيد أن مهاجميه تفننوا في إهدار الفرص، وقد حققوا الأهم وانتزعوا 3 نقاط ثمينة جعلتهم يبتعدون في الصدارة قبل 5 مراحل من نهاية الدوري.

وحسم مانشستر يونايتد الشوط الأول بهدف لنجمه واين روني العائد إلى صفوفه والبرتغالي كريستيانو رونالدو والويلزي راين جيجز، بعدما غابوا عن مباراة إيفرتون في نصف نهائي مسابقة الكأس والتي خسرها بركلات الترجيح.

وانتظر مانشستر يونايتد الدقيقة 82 لطمأنة جماهيره بهدف ثان سجله كاريك، بديل البرازيلي أندرسون، علما بأن مدرب مانشستر يونايتد السير أليكس فيرجوسون اضطر إلى القيام بتبديلين اضطراريين، إثر إصابة غاري نيفيل في الشوط الأول وإصابة بديله الأيرلندي جون أوشي في الثاني.

وتقدم مانشستر يونايتد مبكرا، عندما مرر أندرسون كرة إلى جيجز الذي كسر مصيدة التسلل وتوغل من الجهة اليسرى ومررها عرضية على طبق من ذهب إلى روني، الذي تابعها بسهولة داخل مرمى الحارس ديفيد جيمس، مسجلا هدفه العاشر في الدوري و18 هدفا في مختلف المسابقات.

وتابع جيجز إهدار الفرص، عندما تلقى كرة عرضية من رونالدو داخل المنطقة، فانفرد بالحارس جيمس ولعبها بجوار القائم الأيسر (40)، وحذا حذوه الاسكتلندي دارين فليتشر، عندما تلقى كرة من روني، فسددها من خارج المنطقة بعيدا عن المرمى.

وواصل مانشستر يونايتد سيطرته في الشوط الثاني دون أن ينجح في مضاعفة النتيجة، في حين كاد بورتسموث -ومن هجمات مرتدة نادرة- يدرك التعادل، قبل أن ينجح كاريك في إضافة الهدف الثاني، مستغلا تمريرة بينية جميلة من بول سكولز في الدقيقة 82.

وفي مباراة ثانية في ختام المرحلة الثالثة والثلاثين، نجح إيفرتون في انتزاع تعادل سلبي ثمين من تشيلسي -الثالث- وقضى على آمال الأخير في المنافسة على اللقب.