EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2009

اكتسح وست بروميتش بخماسية نظيفة مانشستر يعزز صدارته للدوري الإنجليزي.. ورقم قياسي لـ"سار"

مانشستر يونايتد يعتلى صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا

مانشستر يونايتد يعتلى صدارة الدوري الإنجليزي مؤقتا

عزز فريق مانشستر يونايتد حامل اللقب موقعه في الصدارة مؤقتًا بفوزه الكبير على مضيفه وست بروميتش البيون متذيل الترتيب بخماسيةٍ نظيفة في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2009

اكتسح وست بروميتش بخماسية نظيفة مانشستر يعزز صدارته للدوري الإنجليزي.. ورقم قياسي لـ"سار"

عزز فريق مانشستر يونايتد حامل اللقب موقعه في الصدارة مؤقتًا بفوزه الكبير على مضيفه وست بروميتش البيون متذيل الترتيب بخماسيةٍ نظيفة في افتتاح المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ووسع مانشستر الفارق الذي يفصله في الصدارة عن أقرب ملاحقيه ليفربول إلى ثلاث نقاط، إلا أن الأخير سيسعى لاستعادة موقعه في الصدارة في وقتٍ لاحق اليوم الأربعاء عندما يلتقي مضيفه ويجان.

وكان مانشستر الذي استعاد في مباراة اليوم خدمات المدافع ريو فرديناند ولاعب الوسط الكوري الجنوبي بارك جي سونج بعد تعافيهما من الإصابة، تربع على الصدارة في المرحلة السابقة بعد فوزه على بولتون 1-صفر، مستفيدًا من سقوط المتصدر السابق ليفربول في فخ التعادل مع جاره إيفرتون 1-1.

وابتعد مانشستر الذي يملك مباراة مؤجلة، في الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن ليفربول بعد أن كان يتفوق على "الحمر" بفارق الأهداف، وذلك بانتظار مباراة الأخير مع مضيفه ويجان اليوم الأربعاء.

وحافظ حارس مانشستر يونايتد الهولندي ادوين فان در سار على نظافة شباكه لـ1032 دقيقة ليحطم الرقم القياسي (في الدوري الإنجليزي) الذي يملكه حارس تشيلسي التشيكي بتر تشيك (1025) سجله بين 12 ديسمبر /كانون الأول 2004 و4 مارس /آذار 2005.

ويعود آخر هدف سُجل في مرمى مانشستر يونايتد في الدوري المحلي إلى 8 نوفمبر /تشرين الثاني، وكان بتوقيع لاعب وسط أرسنال الفرنسي سمير نصري.

وكان مانشستر -الذي لم يخسر في الدوري أمام وست بروميتش منذ 1983- الأفضل منذ البداية رغم أن المضيف كان الأقرب للتسجيل في الدقيقة الخامسة لو لم ينجح مايكل كاريك في إبعاد تسديدة الفرنسي مارك انطوان فورتونيه من خط المرمى، ونجح فريق المدرب الأسكتلندي اليكس فيرجوسون في ترجمة أفضليته إلى هدف في الدقيقة 22 بعد لعبة جماعية مميزة بين مايكل كاريك والبلغاري ديميتار برباتوف الذي أنهاها بهز شباك الحارس سكوت كارسون، مسجلاً هدفه السادس في الدوري هذا الموسم.

وتعقدت مهمة وست بروميتش عندما رفع الحكم البطاقة الحمراء في وجه بول روبنسون بعد خطأ على بارك جي سونج في الدقيقة 40.

وعندما كان الشوط الأول يلفظ أنفاسه الأخيرة قدم الحارس كارسون هدية لمانشستر يونايتد عندما أفلتت الكرة إثر ركلة ركنية، فسقطت أمام الأرجنتيني كارلوس تيفيز الذي لم يجد صعوبة على الإطلاق في إيداعها الشباك (44).

ومع بداية الشوط الثاني، كاد وست بروميتش أن يهز شباك الحارس الهولندي ادوين فان در سار للمرة الأولى بعد 10 مباريات دون أهداف، لكن الحظ عاند مواطنه راين دونك عندما صد القائم تسديدته الصاروخية (58).

وجاء رد "الشياطين الحمر" مثمرًا عندما نجح المدافع الصربي نيمانيا فيديتش في تسجيل هدفه الرابع في الدوري هذا الموسم من كرة رأسية إثر ركلة ركنية نفذها الويلزي راين جيجز من الجهة اليمنى (60).

وأطلق البرتغالي كريستيانو رونالدو رصاصة الرحمة على وست بروميتش والمباراة عندما سجل الهدف الرابع إثر لعبة جماعية بدأها تيفيز بتمريره كرة بينية لجيجز الذي كسر مصيدة التسلل ثم عكسها إلى أفضل لاعب في العالم لعام 2008 فأودعها شباك كارسون (65)، ثم أضاف البرتغالي هدفه الشخصي الثاني في المباراة والعاشر هذا الموسم عندما كسر مصيدة التسلل إثر تمريرة بينية من برباتوف وهز شباك كارسون للمرة الخامسة (73).

وفي بقية مباريات المرحلة، حقق إميل هيسكي بداية مثالية مع فريقه الجديد أستون فيلا الذي انتقل إليه منذ يومين من ويجان، وقاده إلى المركز الثالث مؤقتًا بتسجيله هدف الفوز على المضيف بورتسموث 1-صفر في الدقيقة 21.

ورفع فريق المدرب مارتن اونيل رصيده إلى 47 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف عن ليفربول الثاني، وبفارق نقطتين عن تشيلسي الذي تراجع إلى المركز الرابع بانتظار مباراته مع ميدلزبره اليوم.

وواصل توتنهام نتائجه الجيدة مع المدرب هاري ريدناب وابتعد نسبيًا عن منطقة الخطر بفوزه على ضيفه ستوك سيتي بثلاثة أهداف لارون لينون (8) ولاعبه الجديد-القديم جيرماين ديفو (21) ومايكل داوسون (25)، مقابل هدف للمخضرم جيمس بيتي (57).

وسقط فولهام أمام مضيفه سندرلاند بهدف سجله الترينيدادي كينوين جونز في الدقيقة 55.

وتستكمل المرحلة غدًا، فيلعب بلاكبيرن مع بولتون، وإيفرتون مع أرسنال، ومانشستر سيتي مع نيوكاسل، ووست هام مع هال سيتي.