EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2009

خوفا من آثاره السلبية مانشستر يسحب تصريحا لروني عن "كراهية" ليفربول

روني أطلق تصريحا مثيرا للجدل

روني أطلق تصريحا مثيرا للجدل

سحب مانشستر يونايتد بطل ومتصدر الدوري الإنجليزي من موقعه على شبكة الإنترنت تصريحا لمهاجمه واين روني أعرب فيه الأخير عن "كراهيته" لليفربول، وذلك عشية لقاء الفريقين في قمة المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري المحلي. "لطالما كرهت ليفربول، وهذا الأمر لم يتغيرهذا ما قاله روني لتلفزيون مانشستر.

سحب مانشستر يونايتد بطل ومتصدر الدوري الإنجليزي من موقعه على شبكة الإنترنت تصريحا لمهاجمه واين روني أعرب فيه الأخير عن "كراهيته" لليفربول، وذلك عشية لقاء الفريقين في قمة المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري المحلي. "لطالما كرهت ليفربول، وهذا الأمر لم يتغيرهذا ما قاله روني لتلفزيون مانشستر.

ولم يعد باستطاعة أحد قراءة ما قاله روني لأن مانشستر يونايتد سحب هذا التصريح من موقعه الرسمي صباح اليوم الجمعة.

وولد روني في ليفربول، لكنه كان مشجعا منذ نعومة أظافره لإيفرتون، الفريق الآخر في المدينة، ولعب معه منذ سن العاشرة قبل انتقاله إلى مانشستر عام 2004 مما أثار حفيظة مشجعي إيفرتون الذين يواجهونه بصافرات الاستهجان في كل مباراة له في مواجهة فريقه السابق.

ودافع مانشستر عن قراره بسحب تصريح روني وبرره قائلا: "إنه الخيار الأفضل (سحب التصريح) قبل هذه المباراة. هذه التصريحات قد تفسر بطريقة خاطئة في وسائل الإعلام، ولا يريد مانشستر أو روني أن يحصل هذا الأمر".

وسيخطو مانشستر يونايتد خطوة هامة نحو الاحتفاظ باللقب في حال خرج فائزا من هذه المواجهة لأنه يتفوق بفارق 7 نقاط عن ليفربول الذي يتشارك المركز الثاني مع تشيلسي، علما بأن فريق "الشياطين الحمر" يملك مباراة مؤجلة أيضا.