EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2009

توابع الهزيمة من تشيلسي مستمرة مالكو ليفربول يهاجمون الإسباني بينيتيز

بينيتيز يتعرض للهجوم في ليفربول

بينيتيز يتعرض للهجوم في ليفربول

وجه جورج جيليت -أحد مالكي نادي ليفربول- اللومَ إلى مدرب الفريق الإسباني رافايل بينيتيز بسبب سوء نتائج الفريق في مطلع الموسم الحالي، وتعرضه لثلاث هزائم في ثماني مباريات كان آخرها ضد تشيلسي الأحد الماضي صفر-2.

وجه جورج جيليت -أحد مالكي نادي ليفربول- اللومَ إلى مدرب الفريق الإسباني رافايل بينيتيز بسبب سوء نتائج الفريق في مطلع الموسم الحالي، وتعرضه لثلاث هزائم في ثماني مباريات كان آخرها ضد تشيلسي الأحد الماضي صفر-2.

ودافع جيليت الذي يملك النادي مناصفة مع رجل الأعمال الأمريكي الآخر توم هيكس عن السياسة المادية للفريق، معتبرا أن الأموال وضعت في تصرف بينيتيز من دون أن يستعملها بالكامل.

وقال جيليت في حديث لصحيفة "ذي جارديان" الإنجليزية: إنه تم إنفاق مبلغ يفوق ما أنفقه منافسونا في الأشهر الـ18 الأخيرة، وتحديدا 128 مليون جنيه إسترليني (نحو 170 مليون دولارما يعني أن عروض الفريق يجب أن تتحسن، وإذا لم تتحسن فإن اللوم لا يقع على جورج جيليت أو توم هيكس؛ بل على المدرب أو الكشافين.

وكشف أن المبلغ الذي تم الحصول عليه جراء بيع تسابي ألونسو ومقداره 30 مليون جنيه (نحو 40 مليون دولاربالإضافة إلى 30 مليون دولار إضافية كانت بتصرف المدرب.

وختم قائلا: إن ميزانية ليفربول هي الأفضل بين الأندية الأربعة الكبيرة.

يذكر أن ليفربول تعرض لخسارتين فقط طوال الموسم الماضي، واحتل المركز الثاني بفارق أربع نقاط عن مانشستر يونايتد البطل.