EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2009

يحلم بقيادة بلاده للفوز بمونديال 2010 مارادونا: تدريب منتخب بلادي أعادني للحياة

مارادونا نطق بالحقيقة

مارادونا نطق بالحقيقة

أعرب أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني أنه منذ توليه مهام منصبه وهو يشعر بأنه عاد للحياة من جديد بعد سنوات من الحزن واليأس، متمنيا قيادة بلاده للفوز بكأس العالم 2010.

أعرب أسطورة الكرة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني أنه منذ توليه مهام منصبه وهو يشعر بأنه عاد للحياة من جديد بعد سنوات من الحزن واليأس، متمنيا قيادة بلاده للفوز بكأس العالم 2010.

وأكد مارادونا في تصريحات أوردها موقع "جول" اليوم السبت- أنه استعاد الثقة في نفسه منذ قيامه بتدريب المنتخب الأرجنتيني، بقوله: "قبل تدريب الأرجنتين كنت أشعر بعدم الثقة في قدراتي، فكنت أشعر أنني ميت لا قيمة لي، ولكن تدريب منتخب بلادي أعادني للحياة من جديد".

وشدد مارادونا على أنه يشعر بسعادة غابت عنه منذ سنوات طويلة، معتبرا أن تدريب الأرجنتين جعل له هدفا في الحياة، بعدما كان كل همه التفرغ لعقد الندوات لتحذير الشباب من خطر المخدرات".

وأضاف أنه بعد توليه مسؤولية تدريب المنتخب الأرجنتيني، يستيقظ أحيانا في الرابعة صباحا ليفكر في طريقة وتشكيلة اللعب التي سيلعب بها في المباريات.

ويأمل النجم الأرجنتيني المحبوب في قيادة منتخب بلاده نحو لقب كأس العالم بعد سنوات من الغياب عن منصة التتويج، حيث كان آخر فوز بكأس العالم للأرجنتين عام 1986 بقيادة مارادونا نفسه.

وكشف أسطورة الكرة الأرجنتينية عن أنه يثق في قدرات لاعبيه في التأهل لنهائيات كأس العالم، خاصة بعد أن أبدى كل من فرناندو جاجو (ريال مدريد الإسباني) وخافيير ماسكيرانو (ليفربول الإنجليزي) وخوان بابلو كاريثو (لاتسيو الإيطالي) استعداداهم للمباراتين القادمتين بتصفيات كأس العالم 2010 أمام فنزويلا وبوليفيا.

ورفض مارادونا انتقادات النجم الأرجنتيني خورخي فالدانو التي وجهها له قائلا: "أنا غاضب بشدة من فالدانو، فقد وجه انتقادات لي بعد تولى مسؤولية تدريب المنتخب، بدلا من أن يساندني. هو إنسان رائع ولكن هناك نوعية من الناس تحب أن تتكلم في الوقت الذي لا توجد فيه فائدة للكلام".

وتمنى مارادونا أن يكون حفيده بنجامين (ابن ابنته جيانينا واللاعب الشهير خافيير أجويرو لاعب أتليتكو مدريد الإسبانيخليفة له في الملاعب، مؤكدا أنه يحمل الجنسية الأرجنتينية على الرغم من ولادته في إسبانيا.

وتولى مارادونا المسؤولية الفنية للمنتخب الأرجنتيني في أكتوبر/تشرين الأول عام 2008 خلفا لألفيو بازيلي، المدرب السابق للمنتخب الذي استقال من منصبه بعد الخسارة أمام تشيلي في تصفيات مونديال جنوب إفريقيا 2010.