EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2009

الصحافة الأرجنتينية تشارك في اليوم المجنون مارادونا: الفوز على بيرو معجزة من القديس باليرمو

باليرمو أنقذ مارادونا

باليرمو أنقذ مارادونا

أعرب الأرجنتيني دييجو مارادونا عن سعادته الغامرة بفوز فريقه العصيب 2 – 1 على ضيفه البيروفي في الجولة قبل الأخيرة من تصفيات قارة أمريكا اللاتينية المؤهلة لكأس العالم 2010، معتبرًا أن هدف الفوز في الدقائق الأخيرة هو عمل إعجازي من صاحبه المهاجم المخضرم مارتن باليرمو.

أعرب الأرجنتيني دييجو مارادونا عن سعادته الغامرة بفوز فريقه العصيب 2 – 1 على ضيفه البيروفي في الجولة قبل الأخيرة من تصفيات قارة أمريكا اللاتينية المؤهلة لكأس العالم 2010، معتبرًا أن هدف الفوز في الدقائق الأخيرة هو عمل إعجازي من صاحبه المهاجم المخضرم مارتن باليرمو.

وقال مارادونا في تصريحاتٍ نشرتها صحيفة كلارين الأرجنتينية يوم الأحد: "ماذا يمكنني القول عن باليرمو؟ لقد جاء هدفه مع هبوب هذه العاصفة الممطرة التي اجتاحت الملعب، وهو ما لم نتوقعه إطلاقًا، إنها معجزة من القديس باليرمو أعطتنا الحياة مجددًا قبل مواجهة العمر المقبلة أمام أوروجواي".

وكان ملعب المونيومنتال بالعاصمة الأرجنتينية بوينوس آيريس قد عرف ليلة مجنونة مساء السبت انتهت بفوز أصحاب الأرض على المنتخب البيروفي 2 – 1؛ وذلك بهدفٍ في الدقيقة 93 من متابعة لمهاجم بوكا جونيورز المخضرم مارتن باليرمو، والذي شارك في المباراة بديلاً مع انطلاق الشوط الثاني.

وتقدم المنتخب الأرجنتيني بهدفٍ في الدقيقة 48 أحرزه المهاجم جونزالو إيجوايين، إلا أن عاصفة الأمطار التي اجتاحت ملعب المباراة صاحبها هدف من رأس البيروفي إيرنان رينخيفو في الدقيقة 89 ليدخل الرعب في قلوب ما يقرب من 41 ألف متفرج، قبل أن يسجل باليرمو –35 عامًاهدفه السابع على الإطلاق في 11 مشاركةٍ مع منتخب بلاده.

مارادونا الذي قام بالتزلج بجسمه فرحًا داخل الملعب الموحلة بالأمطار عقب اللقاء أكد أن مشوار منتخب بلاده لن يقف عند مباراة بيرو بقوله: "أمامنا مباراة حياة أو موت أمام أوروجواي، علينا تقييم الموقف وعمل حساباتنا المختلفة، اللجوء لقسط من الراحة، قبل أن نستعد جيدًا وبكل جدية للكيفية التي سنواجه بها أوروجواي".

فوز الأرجنتين الأخير رفع رصيدها من النقاط إلى 25 نقطة في المركز الرابع بالتصفيات، ليدخل صراع الحصول على بطاقة التأهل الرابعة من القارة مع منتخب أوروجواي صاحب المركز الخامس بـ24 نقطة، ومنتخب إكوادور صاحب المركز السادس بـ23 نقطة.

ويحتاج المنتخب الأرجنتيني للفوز يوم الثلاثاء المقبل بالعاصمة الأوروجوانية منتيفيديو لضمان تأهله، أو التعادل وانتظار نتيجة مباراة إكوادور وتشيلي التي ستقام بنفس اليوم. فيما قد تلقي الهزيمة برفاق ليونيل ميسي خارج المونديال أو الحصول على بطاقة التأهل للمحلق لصاحب المركز الخامس، والتي سيلتقي من خلالها مع صاحب المركز الرابع في تصفيات منطقة الكونكاكاف.

وختم مارادونا تصريحاته بالدفاع عن ميسي، والذي لم يقدم أفضل عروضه مساء السبت بقوله: "أنا لست قلقًا على مستوى ميسي، عندما كنت ألعب على هذا الملعب سابقًا وسط الأمطار والعواصف لم أكن أرغب إطلاقًا في أن ألمس الكرة".

وتابع: "بالنسبة لي ميسي لعب بشكل طيب، وسأواصل الاعتماد عليه مجددًا".

وكانت الصحافة المحلية الأرجنتينية قد شاركت أنصار فريقها أجواء ما بعد اللقاء بوصف المباراة كونها "ليلة مجنونةحيث وصفتها أوليه بأنها "لا تصدقلتنتهي بمعجزة من باليرمو، مع تسليط الضوء على مشواره الحافل بالانتصارات والسقطات.

فيما وضعت صحيفة أوليه واسعة الانتشار صورة كبيرة لباليرمو أيضًا فرحًا بهدفه وسط الأمطار الغزيرة مع عنوان: "باليرمو لا يموت". في إشارة إلى عودة إعجازية إلى صفوف المنتخب قبل شهر فقط بعد غياب عشر سنوات كاملة عن اللعب بقميص بلاده.

وكانت صحيفة أوليه قد أجرت استطلاعًا بين القراء لمعرفة توقعاتهم لحظوظ المنتخب الأرجنتيني في الصعود للمونديال، وشارك فيه ما يقرب من 10 آلاف قارئ، وقد أتت النتيجة إيجابية في مجملها ليعرب نحو 63% منهم عن توقعه بالصعود، وذلك بعد أيامٍ فقط من استطلاعات الرأي الأخيرة والتي أظهرت حالة تشاؤم واضحة توقعت إخفاق أبناء مارادونا في التأهل لجنوب إفريقيا 2010.