EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2009

قبل اجتماع أرجنتيني لحسم مستقبله مارادونا يهرب من فضائح المونديال إلى أوروبا

توجه مدرب المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم دييجو مارادونا -الذي بات على مقعد الاتهام بعد 4 هزائم تحت إشرافه في التصفيات الأمريكية الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2010 في جنوب إفريقيا- الأحد إلى أوروبا وتجنب بالتالي حضور اجتماع حساس حول وضع المنتخب اليوم الإثنين.

توجه مدرب المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم دييجو مارادونا -الذي بات على مقعد الاتهام بعد 4 هزائم تحت إشرافه في التصفيات الأمريكية الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2010 في جنوب إفريقيا- الأحد إلى أوروبا وتجنب بالتالي حضور اجتماع حساس حول وضع المنتخب اليوم الإثنين.

وقال طبيب مارادونا الشخصي الفريدو كاهن في تصريحات صحفية لوكالة فرانس "سافر مارادونا في رحلة طبية إلى إيطاليا، وحفاظا على حياته الخاصة لا يمكنني كشف اسم المدينةفي حين ذكرت صحف أرجنتينية عدة أن مارادونا توجه إلى إسبانيا.

وتجنب مارادونا من خلال هذه الرحلة اجتماعا مقررا اليوم يحضره المدرب العام للأرجنتين كارلوس بيلاردو ورئيس الاتحاد خوليو جروندونا الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي.

وينوي جروندونا خلال الاجتماع الطلب بإلحاح من مارادونا أن يستمع لنصائح كارلوس بيلاردو، مدرب المنتخب الفائز بكأس العالم 1986 حين حمل النجم الأسطورة شارة القائد.

وأكد كاهن أن الزيارة الطبية "مقررة منذ أكثر من شهر للقيام ببعض التمارين والإخلاد للراحة خلال أسبوع، والأمر لا يتعلق بدخول المستشفىمشيرا إلى أن مارادونا أجرى فحوصا شاملة قبل 12 يوما كانت نتائجها مرضية جدا.

ويتعرض مارادونا حاليا لانتقادات عنيفة بعد الهزيمة الثالثة على التوالي (أمام البارجواي صفر-1) والرابعة في 6 مباريات منذ توليه منصب المدرب.

وتحتل الأرجنتين حاليا المركز الخامس (22 نقطة) غير المرشح للتأهل المباشر إلى نهائيات المونديال، وأي خطأ أمام البيرو التي خرجت من المنافسة في الـ10 من أكتوبر، أو الأوروجواي (21 نقطة) في الـ14 منه قد يعني غياب المنتخب الأرجنتيني عن العرس العالمي لأول مرة منذ 1970.