EN
  • تاريخ النشر: 15 أكتوبر, 2011

طالب بتفرغ لاعبيه مارادونا ينتقد "فينجر" ومنظومة الاحتراف بالإمارات

دييجو مارادونا

مارادونا يشكو الاحتراف الإماراتي

مارادونا لا يعجبه الحالي الوصل الإماراتي.. يا ترى لماذا؟

انتقد الأسطورة الأرجنتينية دييجو مارادونا -مدرب نادي الوصل- بشدة منظومة الاحتراف في الدوري الإماراتي، بسبب معاناة اللاعبين في وظائفهم وعدم انتظامهم في التدريبات.

وقال مارادونا في مؤتمر صحفي قبل مباراة فريقه الأولى في الدوري أمام الشارقة الأحد: "بصراحة، لقد أصبت بخيبة أمل من منظومة الاحتراف في الإمارات. يواجه اللاعبون ظروفا صعبة وهم يضطرون للغياب عن التدريبات بسبب ارتباطهم الوظيفي، ولا أفهم كيف أقود العمل ولا يتواجد أحيانا في التمارين سوى 12 لاعبا فقط بسبب عمل اللاعبين في الجيش والشرطة".

وطلب مارادونا "من المسؤولين أن يفرغوا اللاعبين من أجل كرة القدم فقطقبل أن يتابع مستهزئا: "مستعد أن أفعل أي شيء من أجل إنجاح هذا الموضوع، حتى أنني من الممكن أن أقوم بتوجيه دعوات لقيادات الشرطة والجيش وأساتذة الجامعات لحضور مباريات الوصل مع أسرهم، ودعوتهم لتناول العشاء مع إهدائهم قمصانا لي تحمل اسمي".

وأكد مارادونا أنه "بعكس ما يروج البعض، أنا سعيد مع الوصل، وسوف أستمر معه حتى آخر ثانية من عقدي، ورحيلي عنه غير وارد على الإطلاق".

وانتقد مارادونا مدرب أرسنال الإنجليزي الفرنسي أرسين فينجر، وقال: "ميزانية الوصل تعتبر 1% فقط من ميزانية أرسنال، ومع ذلك قام مدربه فينجر ببيع أفضل لاعبيه، الإسباني سيسك فابريجاس والفرنسي سمير نصري، وخسر بعدها 8-2 من مانشستر يونايتد، ورغم ذلك رأينا فينجر يبتسم بعد المكاسب التي حققها من بيع اللاعبين ولم يهتم للخسارة، أما أنا فخسر فريقي أمام دبي بالخمسة ولم أبتسم، وليس لي مطالب أبدا، بل كل ما أريده أن يتفرغ اللاعبون وأن تتاح لهم فرصة التدريب الجيد مع الفريق".

وكشف مارادونا عن أن "الوصل واجه صعوبات كبيرة في التعاقد مع لاعبين أجانب لأن النادي كان يبحث عن ضم لاعب قيمته لا تتجاوز مليون دولار، وإذا أصاب العارضة بكرة رأسية فإن ذلك يعتبر إنجازا بالنسبة له، بعكس اللاعب الذي سعره 20 مليون دولار ويسجل هدفين في كل مباراة".