EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2009

سبهم بألفاظ جنسية مشينة مارادونا يعتذر للسيدات فقط عن سبه صحفيي بلاده

مارادونا قد يتعرض لعقوبة كبيرة

مارادونا قد يتعرض لعقوبة كبيرة

قدم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا -المدير الفني لمنتخب الأرجنتين- اعتذاره للنساء وليس للصحفيين، بعد ارتكابه فضيحة كلامية بحق رجال الإعلام يوم الأربعاء الماضي، بعد مباراة بلاده وأوروجواي؛ التي تأهل على إثرها الأرجنتين إلى نهائيات مونديال 2010.

قدم الأرجنتيني دييجو أرماندو مارادونا -المدير الفني لمنتخب الأرجنتين- اعتذاره للنساء وليس للصحفيين، بعد ارتكابه فضيحة كلامية بحق رجال الإعلام يوم الأربعاء الماضي، بعد مباراة بلاده وأوروجواي؛ التي تأهل على إثرها الأرجنتين إلى نهائيات مونديال 2010.

وقال مارادونا -يوم الجمعة- لقناة "تي واي سي" الرياضية، "أطلب السماح من النساء، من والدتي، من سيدات الأرجنتين، من سيدات الأوروجواي، ومن نساء العالم بأكمله. لكن ليس من الآخرين".

وكان مارادونا -49 عاما- قد ذكر لإذاعة "كونتيننتال" يوم الخميس أنه لن يعتذر، "لن أرجع خطوة إلى الوراء. كل شخص يدرك ما قال. يبدو لي أن صحفيين عدة تمنوا عدم تأهل المنتخب إلى المونديال... من تكلم يعرف جيدا أن تصرفه كان معاديا للأرجنتين، وهذا ما لن أسامح فيه".

وكان مارادونا قد انتقد بشدة- وسائل الإعلام الأرجنتينية التي شككت بقدرته على قيادة المنتخب الوطني إلى نهائيات كأس العالم 2010، وصدرت عنه إهانات من العيار الثقيل، بعدما نجح منتخبه في حسم بطاقته إلى نهائيات جنوب إفريقيا 2010.

وأضاف مارادونا في مونتيفيديو، بعد فوز بلاده 1-صفر، في الدقائق الأخيرة، "أهدي هذا التأهل إلى الشعب الأرجنتيني بأسره وإلى عائلتي، لكن قطاعا واحدا لا يستحق هذا الإهداء (في إشارة إلى الصحفيين)؛ لأنهم عاملوني كالنفايات. لقد اخترعوا مشاكل بيني وبين (المدير الفني) كارلوس بيلاردو غير موجودة...قبل أن يستفيض بإهاناته، مستخدما ألفاظا جنسية بذيئة للغاية بحق الصحفيين.

وقال رئيس الاتحاد الأرجنتيني خوليو جروندونا إنه "لو كان مدربا أو لاعبا آخر، لم تكن القضية بهذا الحجم... الكل يعلم طباع هذا الشخص، وهو قال أصلا إنه لن يكرر فعلته".

وكان رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزف بلاتر قد كشف من القاهرة -يوم الجمعة- قبيل نهائي كأس العالم للشباب؛ الذي أحرزت غانا لقبه، أن الفيفا سيتخذ إجراء تأديبيا بحق مارادونا؛ بسبب تهجمه على الصحفيين بألفاظ نابية جدا.

وتتراوح عقوبة مارادونا المحتملة بين التوقيف لمدة خمس مباريات، ومنعه من دخول الملاعب، وتغريمه مبلغ 20 ألف فرنك سويسري (13 ألف يورو).