EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2009

قبل مواجهة كولومبيا بتصفيات المونديال مارادونا غاضب لإقامة حفل موسيقي بملعب الأرجنتين

مارادونا يصف الملعب بالكارثة

مارادونا يصف الملعب بالكارثة

انتقد دييجو مارادونا مدرب منتخب الأرجنتين الملعب الذي سيستضيف مباراة فريقه في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، مع ضيفه منتخب كولومبيا، المقررة يوم السبت. ووصف مارادونا الملعب بأنه كارثة وأشبه بأرض جرداء.

انتقد دييجو مارادونا مدرب منتخب الأرجنتين الملعب الذي سيستضيف مباراة فريقه في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، مع ضيفه منتخب كولومبيا، المقررة يوم السبت. ووصف مارادونا الملعب بأنه كارثة وأشبه بأرض جرداء.

وثارت ثائرة مارادونا، بعدما استخدم استاد مونيمنتال، وهو الملعب الخاص بنادي ريفر بليت، لإقامة حفل لموسيقى الروك يوم السبت الماضي. وحضر نحو 40 ألف شخص العرض الذي قدمه فريق لوس بيوخوس الأرجنتيني.

وقال مارادونا، للصحفيين، "إنه كارثة. كنت آمل أن أتمكن من العثور على ملعب آخر؛ لكني قلت إن ريفر هو الملعب الوحيد المعتمد من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا). لا يضايقني أن يسعى ريفر لكسب الأموال؛ لكني أعتقد أنه كان من الواجب تنسيق المواعيد بطريقة أفضل".

وأضاف "استدعينا لاعبينا (ليونيل ميسي و(سيرجيو) أجويرو و(خافيير) ماسكيرانو و(فرناندو) جاجو، ونطلب من لاعبين يساوون الملايين اللعب في أرض جرداء. لا تهمني إيرادات ريفر؛ لكنه أمر فظيع. للأسف نحن مضطرون للعب هناك".

وتحتاج الأرجنتين، التي خسرت 6-1 على ارتفاع كبير عن سطح الأرض في ضيافة بوليفيا في مباراتها السابقة، بالتصفيات للفوز غدا، لتحسين وضعها في المجموعة التي تضم عشرة منتخبات واستعادة المعنويات.

وتحتل الأرجنتين المركز الرابع في المجموعة برصيد 19 نقطة من 12 مباراة، وهو آخر المراكز المؤهلة مباشرة للنهائيات.

ويخوض المنتخب صاحب المركز الخامس جولة فاصلة من مباراتين ضد صاحب المركز الرابع، في تصفيات اتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف).

واتفق ميسي في الرأي بأن الملعب سيعيق فريقه الذي سيكون عليه اختراق دفاع كولومبيا القوي، الذي سمح بدخول عشرة أهداف فقط في 12 مباراة بالتصفيات.

وقال ميسي "إنها مشكلة بالنسبة لنا. سنحاول اللعب على هذا الملعب وبسرعة. إن لم يكن الملعب بحالة جيدة فلن يساعدنا".