EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2009

هنَّأ نجوم الخضر بالفوز التاريخي على الفراعنة ماجر: جيل أبو تريكة في تراجع ولقاء زامبيا حاسم

ماجر هنأ لاعبو الجزائر بالفوز الكبير

ماجر هنأ لاعبو الجزائر بالفوز الكبير

هنَّأ النجم الجزائري السابق رابح ماجر نجومَ منتخب الجزائر ومدربهم رابح سعدان بالفوز على المنتخب المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، كما أشاد بالمستوى الفني والبدني الرائع الذي ظهر به نجوم الخضر، مؤكدًا أن مستوى المنتخب المصري في تراجعٍ مستمر في الفترة الأخيرة.

هنَّأ النجم الجزائري السابق رابح ماجر نجومَ منتخب الجزائر ومدربهم رابح سعدان بالفوز على المنتخب المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا، كما أشاد بالمستوى الفني والبدني الرائع الذي ظهر به نجوم الخضر، مؤكدًا أن مستوى المنتخب المصري في تراجعٍ مستمر في الفترة الأخيرة.

وقال ماجر إن كل لاعبي المنتخب أدوا ما عليهم بفضل الإرادة والتركيز طوال المباراة، وإن إرادة زياني ورفاقه صنعت الفارق ضد مصر، مضيفًا أنه لم يتمكن من مشاهدة شوط المباراة الأول من مباراة الجزائر ومصر لأنه كان في رحلة سفر بين الجزائر وقطر، إلا أنه استطاع مشاهدة الشوط الثاني الذي حققت فيه الجزائر الفوز التاريخي حسب ما نشرته صحيفة الخبر الجزائرية.

وتابع ماجر "من حسن حظي أنني شاهدت الشوط الثاني الذي لعبه أشبالنا بطريقةٍ ممتازة وقدموا فيه عروضًا جيدة، ولعل الروح الجماعية بين اللاعبين في أرض الملعب صنعت الفارق في هذه المباراة لصالحنا".

ويرى النجم الجزائري ماجر بأن جيل أبو تريكة في تراجعٍ مستمر، مؤكدًا "ما حدث للجزائر في الثمانينيات يحدث لكل منتخب، والتشكيلة المصرية الحالية لعبت مدة قاربت العشر سنوات بمستوى عالٍ وكسبت ثلاثة كؤوس إفريقية، وبالتالي من المنطقي أن يقبل هذا الجيل على نهايته، وقد يكون ذلك في صالح المنتخب الوطني".

وحذر ماجر من عدم التوقف عند الفوز، وأنه يجب التحضير بسرعة وإصرار للقاء المصيري أمام وزامبيا، قائلاً: "تعلمون جيدًا بأن المنتخب الوطني يجد صعوبات في اللعب بأدغال إفريقيا، لذلك يجب التحضير جيدًا وبطريقة مختلفة لمباراة زامبيا من أجل إحراز بنتيجة إيجابية تجعلنا تدعم حظوظنا للتأهل للمونديال".

على الجانب المقابل، تهافتت المكافآت على نجوم الجزائر بعد الفوز التاريخي بثلاثيةٍ على المنتخب المصري؛ حيث حصل كل لاعب على 6 آلاف يورو مكافأةً له على هذا الفوز، كما حصل كل لاعب على تذاكر طيران مجانية لعائلة كل لاعب لمدة عام كامل.

على الجانب المقابل، فضّل نجوم الجزائر المحترفون وعلى رأسهم كمال فتحي جيلاس، ومجيد بوقرة ونذير بلحاج، البقاءَ في الجزائر والاستمتاع بأيام للراحة وعدم العودة إلى فرنسا، فيما طلب سعدان من لاعبيه أخذ قسط كبير من الراحة، وحدد لهم يوم 11 يونيو المقبل للسفر لجنوب إفريقيا لبدء معسكر تدريبي آخر.