EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2009

طالب سعدان بالاعتماد على المحليين ماجر يتحسر: محترفو الجزائر "استعراضيون وليسوا محاربين"

ماجر يتولي حملة بوتفليقة في قطر

ماجر يتولي حملة بوتفليقة في قطر

شن نجم كرة القدم الجزائرية السابق رابح ماجر هجوما عنيفا على اللاعبين المنضمين إلى صفوف المنتخب الجزائري، الذي يمثل المحترفون الغالبية العظمي منهم، مشيرا إلى أنهم لا يلعبون بكامل قدراتهم، ولا يمنحون كل طاقتهم داخل الملعب، رغم أنهم يمتلكون إمكانات عالية ومميزة.

شن نجم كرة القدم الجزائرية السابق رابح ماجر هجوما عنيفا على اللاعبين المنضمين إلى صفوف المنتخب الجزائري، الذي يمثل المحترفون الغالبية العظمي منهم، مشيرا إلى أنهم لا يلعبون بكامل قدراتهم، ولا يمنحون كل طاقتهم داخل الملعب، رغم أنهم يمتلكون إمكانات عالية ومميزة.

وانتقد ماجر -في تصريح خاص لجريدة "الخبر" الجزائرية اليوم الخميس- ما وصفه بالأداء الاستعراضي للاعبين المحترفين في المنتخب الجزائري، مطالبا المدير الفني للمنتخب رابح سعدان بالتعامل معهم بصرامة.

وقال نجم الكرة الجزائرية السابق "إن المنتخب معظمه من لاعبين أتوا من الخارج. لا بد أن يكون سعدان صارما مع اللاعبين، لأنه بالمستوى الحالي الذي يلعبون به، سنواجه صعوبات كبيرة في التصفيات الإفريقية المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم وبطولة إفريقيا 2010 معا".

وأضاف "أتحسر وأتألم كلما أشاهد مباراة للمنتخب. وأطلب من سعدان أن يحث اللاعبين على أن يكونوا أكثر شراسة في الميدان، ويطبقوا النظام التكتيكي كاملا. فما رأيناه في مباراة البنين الودية في الشوط الأول لا يحتمل! نحن نلعب بطريقة فوضوية، ولا بد أن يفرض سعدان نفسه على اللاعبين ويتعامل بصرامة مع المحترفين".

وأوضح ماجر أنه يحترم كل قرارات المدربين، لكنه قال "إن استراتيجية سعدان مع الخضر تقوم على أنه لا وجود للاعبين في الجزائر، وأنه من الضرورة استقدام المحترفين في الخارج، لكني أخالفه في ذلك".

وأضاف "لدينا لاعبون في الجزائر، لا أقول أحسن من المحترفين، ولكن شخصيا، تفكيري واستراتيجيتي أن نكون فريقا من الجزائر بلاعبين متميزين ومحاربين، أفضل من لاعبين استعراضيين، ندربهم لمدة سنة ونكونهم على أعلى مستوى تكتيكي وتقني، ونسطر معهم مشروعا لتكوين فريق قوي، ونلعب مباريات ودية ليتحول الفريق مستقبلا إلى منتخب أول".

وانتقد ماجر إقامة معسكرات للمنتخب الجزائري خارج البلاد، بقوله "إن معسكرات الخضر لا بد أن تكون في الجزائر، ونكثر منها، لكي يكون الانسجام والتفاهم بين اللاعبين. ولا مشكلة أن تجلب أربعة أو خمسة لاعبين من الخارج وتدخلهم مباشرة إلى الفريق، ليندمجوا من الناحية التكتيكية، لكن لنستعين فقط ببعض المناصب التي لم نجد لها لاعبين محليين".

وفي سياق آخر، كشف ماجر عن تعيينه رسميا مديرا للحملة الانتخابية للرئيس المرشح عبد العزيز بوتفليقة في قطر.

وقال إنه مستعد لتولي منصب وزير الشباب والرياضة لو احتاجته الحكومة المقبلة، في حال فوز الرئيس بوتفليقة بعهدة ثالثة، كما أبدى موافقته على الترشح لرئاسة الاتحاد الجزائري لكرة القدم.

وتمني نجم الكرة الجزائرية السابق التوفيق للرئيس الجديد لاتحاد الكرة الجزائري محمد روراوة، مشيرا إلى أنه يعرف مشاكل الاتحاد والكرة الجزائرية جيدا، نظرا لرئاسته الاتحاد سابقا، معربا عن أمله في أن يقوم بكل ما فيه صالح كرة القدم الجزائرية.

كما كشف ماجر عن تلقيه عدة عروض لتدريب أندية في السعودية والإمارات، وأيضا من أندية جزائرية؛ لكنه لم يذكر اسمها، مشيرا إلى أنه يحترم كل هذه العروض، لكنه قال إن الظروف صعبة للعودة لتدريب الأندية.