EN
  • تاريخ النشر: 31 يناير, 2009

خلفا لحداج المنتهية ولايته ماجر مفاجأة روراوة في انتخابات الاتحاد الجزائري

ماجر يعود للجزائر مع روراوة

ماجر يعود للجزائر مع روراوة

أعلن محمد روراوة -الرئيس الحالي لاتحاد دول شمال إفريقيا، نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم- ترشيح نفسه لرئاسة الاتحاد الجزائري خلفا لعبد الحميد حداج الرئيس الحالي الذي انتهت ولايته يوم الأربعاء الماضي.

أعلن محمد روراوة -الرئيس الحالي لاتحاد دول شمال إفريقيا، نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم- ترشيح نفسه لرئاسة الاتحاد الجزائري خلفا لعبد الحميد حداج الرئيس الحالي الذي انتهت ولايته يوم الأربعاء الماضي.

وأعلن مكتب روراوة عن ضم نفس الأسماء التي عملت معه خلال ولايته السابقة للاتحاد الجزائري، وأبرزهم ذراعه الأيمن محمد مشرارة، ورئيس لجنة الحكام السابق شعبان، والمكلف بالمنتخب الوطني الأول حاليا زفزاف، ونائب رئيس "الفاف" الحالي عبد الكريم خلايفية.

وأشار مصدر بمكتب روراوة لصحيفة "الفجر" الجزائرية يوم السبت إلى أن رابح ماجر المدرب الأسبق لـ"الخضر" سيكون العنصر الجديد في قائمة نائب رئيس الاتحاد العربي عقب المصالحة التاريخية التي جرت بينهما مؤخرا.

ويركز ماجر -نجم "الخضر" في ثمانينيات القرن الماضي- حاليا على تحليل مباريات الدوري الإسباني على قناة الجزيرة الرياضية.

وكان روراوة -63 عاما- قد ترأس الاتحاد في الفترة ما بين نهاية عام 2001 وبداية عام 2006، كما يشغل حاليا منصب نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم ورئيس لجنة المسابقات به، إضافة إلى عضويته في اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي "الكاف" ورئاسته لاتحاد شمال إفريقيا للعبة.

وقرر روراوة الترشح أيضا لانتخابات المكتب التنفيذي للاتحادين الإفريقي والدولي خلال مؤتمر الاتحاد الإفريقي المقرر الشهر المقبل بمدينة لاجوس النيجيرية.

ومن جهته أعلن محمد مشرارة انسحابه من الانتخابات المقررة يوم 16 فبراير/شباط المقبل، ومساندة روراوة، بينما تمسك مراد الحلو الرئيس السابق لنادي نصر حسين داي بترشيحه وخوضه الانتخابات.