EN
  • تاريخ النشر: 04 مارس, 2009

أرسنال تغلب على بروميتش ليفربول يفترس ساندرلاند.. وفوز صعب لتشيلسي

ليفربول يفوز بسهولة

ليفربول يفوز بسهولة

انتزع ليفربول أغلى ثلاث نقاط له في مشواره بالدوري الإنجليزي، بتغلبه على سندرلاند بهدفين نظيفين ضمن منافسات الأسبوع الثامن والعشرين للدوري الإنجليزي لكرة القدم، بينما فاز تشيلسي بهدف مقابل لا شيء.

انتزع ليفربول أغلى ثلاث نقاط له في مشواره بالدوري الإنجليزي، بتغلبه على سندرلاند بهدفين نظيفين ضمن منافسات الأسبوع الثامن والعشرين للدوري الإنجليزي لكرة القدم، بينما فاز تشيلسي بهدف مقابل لا شيء.

في المباراة الأولي كان الأداء سريعا من جانب ليفربول الذي دخل المباراة مهاجما منذ أول دقيقة في اللقاء، محاولا البحث عن هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، مستغلا عاملي الأرض والجمهور.

باءت جميع محاولات ليفربول طوال مجريات الشوط الأول بالفشل، ويخرج الفريقان متعادلين سلبيا، وتتغير الحال كثيرا في شوط المباراة الثاني، وظهرت الخطورة الحقيقية لليفربول وتمكن الفرنسي دفيد نجوج من إحراز الهدف الأول في الدقيقة 52.

وواصل ليفربول ضغطه، وتمكن الصهيوني يوسي بنعيون من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 65، وتتوالى الفرص الضائعة واحدة تلو الأخرى وتنتهي المباراة.

وفي مباراة ثانية حقق تشيلسي فوزا صعبا على بورتسموث بهدف نظيف في الدقيقة 79 عن طريق الإيفواري ديدييه دروجبا، ليرتفع رصيد البلوز إلى 58 نقطة، في مباراة جاءت عقيمة في المستوى التهديفي.

أما أرسنال فقد اكتسح منافسه المتواضع وست بروميتش ألبيون 3-1، في مباراة جاءت مثيرة منذ الدقائق الأولى من بداية اللقاء؛ حيث كثف المدفعجية من هجماتهم في رحلة بحث عن هدف مبكر يربكون به من حسابات المنافس، وبذلك يرتفع رصيد المدفعجية إلى 49 نقطة.

وفي الدقيقة الرابعة تمكن الدنمركي نيكلاس بيندتنر من إحراز هدف التقدم، إلا أن أصحاب الأرض بعدها بثلاث دقائق تمكنوا من إحراز هدف التعادل عن طريق الأيرلندي كريس برانت.

وواصل لاعبو أرسنال ضغطهم على صاحب الأرض إلى أن جاءت الدقيقة 38، وأحرز الإيفواري حبيب كولو توريه الهدف الثاني، وبعدها بست دقائق أضاف الدنمركي نيكلاس بيندتنر الهدف الثالث، لينتهي الشوط الأول بتلك النتيجة، ولم يشهد الشوط الثاني أية تغييرات في نتيجة اللقاء ويفوز أرسنال باللقاء.