EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2009

مانشستر يواجه سندرلاند في البريمير ليج ليفربول يسعى لاستعادة توازنه أمام بلاكبيرن

يملك مانشستر يونايتد متصدر بطولة إنجلترا وصاحب العروض المهزوزة في الآونة الأخيرة فرصة لإسكات منتقديه عندما يحل ضيفًا على سندرلاند الذي لم يفز في مبارياته الست الأخيرة في المرحلة الثانية والثلاثين من بطولة إنجلترا، بينما يحاول ليفربول استعادة توازنه أمام بلاكبيرن روفرز.

يملك مانشستر يونايتد متصدر بطولة إنجلترا وصاحب العروض المهزوزة في الآونة الأخيرة فرصة لإسكات منتقديه عندما يحل ضيفًا على سندرلاند الذي لم يفز في مبارياته الست الأخيرة في المرحلة الثانية والثلاثين من بطولة إنجلترا، بينما يحاول ليفربول استعادة توازنه أمام بلاكبيرن روفرز.

وبعد أن كان مانشستر يونايتد يسير بثبات نحو اللقب اهتز أداؤه فجأة وتحديدًا منذ منتصف مارس/آذار الماضي عندما لقي خسارة نكراء في عقر داره أمام ليفربول 1-4 ثم أخرى مباشرة أمام فولهام صفر-2، وكان محظوظًا في الفوز على أستون فيلا بعد أن قلب تخلفه أمامه من 1-2 إلى 3-2.

ويعاني مانشستر كثيرا وتحديدا في خط الدفاع الذي كان لا يخترق قبل ثلاثة أشهر لكن شباكه تلقت 10 أهداف في مبارياته الأربع الأخيرة.

وسيستمر غياب قطب الدفاع ريو فرديناند عن المباراة ضد سندرلاند إلى جانب المدافع الشاب جوني ايفانز بداعي الإصابة، كما يحوم الشك حول مشاركة واين روني لإصابة في ضلوعه تعرض لها ضد بورتو البرتغالي.

وناشد حارس مرمى مانشستر يونايتد الهولندي أدوين فان در سار زملاءه بالتركيز لكي يستعيد الفريق صلابته الدفاعية التي جعلته يبتعد عن أقرب منافسيه بفارق 7 نقاط مع مباراة مؤجلة له.

في المقابل، تعرض ليفربول مطارد مانشستر يونايتد والساعي إلى لقبه الأول منذ عام 1990 لنكسة عندما سقط على أرضه أمام تشيلسي بنتيجة كبيرة 1-3 في دوري أبطال أوروبا، وأغلب الظن بأن أمله الوحيد المتبقي هو الفوز بالدوري المحلي؛ لأنه سيكون صعبا جدا عليه الفوز على الفريق اللندني في عقر دار الأخير ستامفورد بريدج بثلاثية نظيفة.

ويخوض ليفربول مباراة سهلة على أرضه أمام بلاكبيرن روفرز الذي يصارع من أجل البقاء ضمن أندية النخبة.

أمام تشيلسي المنتشي فيهمه مواصلة الضغط على مانشستر وليفربول علما بأنه لا يزال يحارب على ثلاث جبهات؛ لأنه بلغ نصف نهائي كأس إنجلترا؛ حيث سيواجه أرسنال في الـ18 الجاري.

ويستضيف تشيلسي على ملعبه بولتون في مباراة يتوجب فيها على الفريق المضيف إحراز نقاطها الثلاث، علما بأنه يتخلف عن مانشستر بـ4 نقاط مع مباراة أقل للأخير.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي ميدلسبره مع هال سيتي، وبورتسموث مع وست بروميتش البيون، وستوك سيتي مع نيوكاسل، وتوتنهام مع وست هام، وويجان مع أرسنال، وأستون فيلا مع ايفرتون، ومانشستر سيتي مع فولهام.