EN
  • تاريخ النشر: 27 فبراير, 2009

المرحلة السابعة والعشرون من البريمير ليج ليفربول يحسم مصيره أمام ميدلسبره.. وتشيلسي يتربص بويجان

ليفربول في لقاء مصيري أمام ميدلسبره

ليفربول في لقاء مصيري أمام ميدلسبره

يسعى فريق ليفربول لاستعادة توازنه عندما يخوض لقاء مصيريا أمام مضيفه ميدلسبره يوم السبت في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم؛ حيث ستكشف نتيجة المباراة عن حجم فرصة ليفربول في إحراز لقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ 19 عاما، بينما يتربص تشيلسي المتجدد بويجان.

يسعى فريق ليفربول لاستعادة توازنه عندما يخوض لقاء مصيريا أمام مضيفه ميدلسبره يوم السبت في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم؛ حيث ستكشف نتيجة المباراة عن حجم فرصة ليفربول في إحراز لقب الدوري الإنجليزي للمرة الأولى منذ 19 عاما، بينما يتربص تشيلسي المتجدد بويجان.

ويدرك الإسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لليفربول أن الفوز على ميدلسبره -صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير- بمثابة الحل الوحيد لإقناع مانشستر يونايتد المتصدر بأن المنافسة على اللقب لم تحسم بعد.

وتأجلت المباراة التي كانت مقررة غدا بين مانشستر يونايتد وبورتسموث على ملعب "أولد ترافورد" نظرا لانشغال مانشستر بالاستعداد لخوض المباراة النهائية لكأس رابطة المحترفين الإنجليزية أمام توتنهام يوم الأحد.

ويمكن لليفربول -صاحب المركز الثاني- أن يقلص الفارق الذي يفصله عن مانشستر يونايتد حامل اللقب إلى أربع نقاط في حال فوزه على ميدلسبره في عقر داره.

وعانى ليفربول من سلسلة من النتائج المتواضعة على ملعبه "أنفيلد" في الدوري الإنجليزي، كان آخرها التعادل مع مانشستر سيتي 1/1 مطلع الأسبوع الماضي.

لكن ليفربول سيخوض مباراة السبت بمعنويات عالية بعد العرض الرائع الذي قدمه الفريق والفوز الثمين الذي حققه على مضيفه ريال مدريد الإسباني 1/صفر، على ملعب "سانتياجو برنابيو" في ذهاب دور الستة عشر من بطولة دوري أبطال أوروبا.

ويتوقع أن يدفع بينيتيز بالقائد ستيفن جيرارد في التشكيل الأساسي لليفربول بعدما شارك في الدقائق الأخيرة من المباراة أمام ريال مدريد، بينما ينتظر بينيتيز أن يستعيد المهاجم الإسباني فيرناندو توريس لياقته بعد التعافي من إصابة في الكاحل تعرض لها قبل أيام.

وقال بينيتيز الذي أخرج توريس في الدقيقة 60 من المباراة أمام ريال مدريد ودفع باللاعب ريان بابل بدلا منه: "أخبرني الأطباء بأن حال توريس ليست سيئة وأنه يمكنه اللعب".

وأضاف: "كان اللاعب يعاني في الشوط الثاني لذلك لجأت إلى إراحته، ربما يغيب توريس عن بعض المباريات الآن.. من الصعب أن يشارك في المباراة المقبلة".

أما تشيلسي -الذي يحتل المركز الثالث بفارق 3 نقاط خلف ليفربول- فقد تغيرت ملامح فريقه بعد أن تولى جوس هيدينك منصب المدير الفني خلفا للبرازيلي لويس فيليبي سكولاري، ويلتقي تشيلسي على ملعبه "ستامفورد بريدج" مع ويجان، متمتعا بالثقة في إمكانية تقليص الفارق الذي يفصله عن مانشستر يونايتد المتصدر.

وقال الهولندي هيدينك "إننا نتخلف بـ10 نقاط عن مانشستر، وهو فارق من الصعب التغلب عليه ولكننا سنحاول، اللاعبون كانوا معتادين على إحراز الألقاب لذلك سنحاول استعادة الأمجاد".

ويواصل أستون فيلا -صاحب المركز الرابع بفارق نقطة واحدة عن تشيلسي- الكفاح من أجل تحقيق هدفه في احتلال مركز في الدوري الإنجليزي يؤهله للمشاركة ببطولة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ويستضيف أستون فيلا بعد غد الأحد فريق ستوك سيتي الذي يواجه خطر الهبوط لدوري الدرجة الأولى.

أما أرسنال -صاحب المركز الخامس- فيمكنه تقليص الفارق الذي يفصله عن أستون فيلا إلى 3 نقاط في حال فوزه على فولهام غدا السبت على ملعب "الإمارات" معقل أرسنال.

وفي مباريات أخرى، يلتقي إيفرتون مع ويست برومويتش ألبيون يوم السبت، وويستهام مع مانشستر سيتي، وهال سيتي مع بلاكبيرن، وبولتون مع نيوكاسل يوم الأحد المقبل.