EN
  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2009

يوم ناريّ في ربع نهائيّ أبطال أوروبا ليفربول يتربص بتشيلسي.. وبرشلونة يتوعد بايرن ميونيخ

ليفربول وتشيلسي في مواجهة من العيار الثقيل

ليفربول وتشيلسي في مواجهة من العيار الثقيل

تتواصل الإثارة اليوم مع مباريات دور ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا؛ حيث يستضيف ليفربول الإنجليزي مواطنه تشيلسي على ملعب "الأنفليد" معقل ليفربول، بينما سيحل بايرن ميونخ الألماني ضيفا على الأسد الكتالوني برشلونة الإسباني على ملعب "كامب نو".

  • تاريخ النشر: 08 أبريل, 2009

يوم ناريّ في ربع نهائيّ أبطال أوروبا ليفربول يتربص بتشيلسي.. وبرشلونة يتوعد بايرن ميونيخ

تتواصل الإثارة اليوم مع مباريات دور ربع النهائي في دوري أبطال أوروبا؛ حيث يستضيف ليفربول الإنجليزي مواطنه تشيلسي على ملعب "الأنفليد" معقل ليفربول، بينما سيحل بايرن ميونخ الألماني ضيفا على الأسد الكتالوني برشلونة الإسباني على ملعب "كامب نو".

على ملعب الأنفليد يقف كل من ليفربول وتشيلسي الإنجليزييْن وجهاً لوجه للمرة الخامسة على التوالي في دوري الأبطال، وشاء القدر أن يلتقي ليفربول وتشيلسي للمرة الخامسة على التوالي، لكن هذه المرة في ربع النهائي، بعد أن كانت المواجهات الأخرى في نصف النهائي ثلاث مرات.

وكانت الغلبة لليفربول مرتين مقابل واحدة لتشيلسي في العام الماضي، بالإضافة إلى مرة واحدة في دوري المجموعات، وتأهلا معا إلى الدور التالي، ويكون مجموع المباريات التي جمعت بينهما حتى الآن 8 مباريات لم تنته أية واحدة منها بفارق أكثر من هدف.

ففي موسم 2004-2005 تعادل الفريقان دون أهداف ذهاباً، وفاز ليفربول بهدف في الإياب، قبل أن يُتوج بطلاً على حساب ميلان الإيطالي بركلات الترجيح في مباراة تاريخية مشهودة، وفي موسم 2005-2006 تعادلا ذهاباً وإياباً، وفي موسم 2006-2007 فاز تشلسي ذهاباً بهدف، وردها ليفربول إياباً بنفس النتيجة قبل أن يفوز بركلات الترجيح (4-1).

وفي الموسم الماضي تعادلا بهدف لكل منهما ذهاباً، وفاز تشلسي إياباً بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

ويحتل ليفربول المركز الثاني في الدوري الإنجليزي مباشرة أمام تشيلسي، ويعول ليفربول على الثنائي الإسباني فرناندو توريس، وقائد الفريق ستيفن جيرارد، في محاولة لاختراق أفضل خط دفاع في الدوري الإنجليزي هذا الموسم حتى الآن.

وأثبت الثنائي بأنه بيضة القبان في الفريق، خصوصاً بعد الفوزين الرائعين على مانشستر يونايتد في الدوري 4-1 وعلى ريال مدريد الإسباني 4-صفر في هذه المسابقة.

في المقابل تحوم الشكوك حول مشاركة مهاجم تشلسي الإيفواري ديدييه دروجبا لإصابة في كاحله أبعدته عن مباريات فريقه الأخيرة ضد نيوكاسل السبت الماضي، بيد أن مدرب تشيلسي الهولندي جوس هيدينك يستطيع أن يعول على لاعب الوسط فرانك لامبارد والمهاجم الفرنسي نيكولا أنيلكا.

وفي مباراة أخرى يواجه "الأسد الكتالوني" برشلونة الإسباني -المرشح بقوة لإحراز اللقب للمرة الثالثة في تاريخه بعد عامي 1992 و2006- امتحاناً صعباً أمام بايرن ميونيخ بطل المسابقة أربع مرات (أعوام 1972 و73 و74 و2001).

ويقود الفريق الكاتالوني ثلاثيُّ الهجوم الناري المكون من الكاميروني صامويل إيتو والفرنسي تييري هنري والأرجنتيني ليونيل ميسي، في المقابل يضم هجوم بايرن ميونيخ أيضاً الإيطالي العملاق لوكا توني ولوكاس بودولسكي والفرنسي فرانك ريبيري وميروسلاف كلوزه، بيد أن الأخير سيغيب عن المباراتين بداعي خضوعه لعملية جراحية في الكاحل.

والتقى الفريقان للمرة الأخيرة في دوري المجموعات عام 1999، ففاز بايرن ميونيخ ذهاباً 1-صفر، وإياباً 2-1.

وسبق للاعب وسط بايرن ميونيخ الحالي -الهولندي مارك فان بومل- أن دافع عن ألوان برشلونة لموسم واحد، وقاده إلى اللقب الأوروبي عام 2006.

يعود إلى صفوف الفريق الكاتالوني قائده كارليس بويول وأندريس إنييستا، في حين يحوم الشكّ حول مشاركة لاعب وسطه العاجي يايا توريه.

أما في الجهة المقابلة، فقد استعاد مدرب بايرن يورجن كلينسمان خدمات لاعب وسطه التركي الدولي حميد ألتينتوب، كما عاد إلى صفوفه المهاجم الإيطالي العملاق لوكا توني -بعد غياب نحو شهر- بداعي الإصابة في التهاب في وتر أخيل.