EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2011

ليفانتي يقهر مالقة.. ويتقاسم الصدارة مع برشلونة

نادي ليفاني الإسباني

لاعبو ليفانتي يتبادلون التهاني بعد الفوز على مالقة

اقتسم فريق ليفانتي صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم مع برشلونة بعد الفوز على ضيفه مالقة

اقتسم فريق ليفانتي صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم مع برشلونة بعد الفوز على ضيفه مالقة بثلاثة أهداف نظيفة يوم الأحد في المرحلة الثامنة من المسابقة. وجاءت الأهداف الثلاثة لفريق ليفانتي في شوط المباراة الأول، قبل أن يتراجع إيقاع المباراة في الشوط الثاني.

وتقدم خوسيه خافيير باركيرو بهدف لأصحاب الأرض في الدقيقة 14 من تسديدة قوية اصطدمت بانزو ماريسكا وعرفت طريقها للشباك.

وتصعبت وضعية مالقة بشكل كبير بعد طرد حارس مرماه ويلي كاباييرو في الدقيقة 27 بسبب لمس الكرة بيده خارج منطقة الجزاء.

ثم أضاف خوان لويس جوميز الهدف الثاني بعد مرور نصف ساعة بعدما فشل دفاع مالقة في تشتيت الضربة الحرة المباشرة التي نفذها باركيرو.

وتكفل الإيفواري أرونا كونيه بتسجيل الهدف الثالث قبل أربع دقائق على نهاية الشوط الأول من خطأ ساذج لدفاع ملقة.

ورفع ليفانتي رصيده إلى 17 نقطة بفارق الأهداف خلف برشلونة وبفارق نقطة واحدة أمام أقرب ملاحقيه ريال مدريد الذي يأتي في المركز الثالث.

وظل فريق مالقة في المركز الخامس بجدول الترتيب برصيد 13 نقطة.

ويعد فريق ليفانتي صاحب أعلى متوسط لعمر اللاعبين في دوري الدرجة الأولى الإسباني؛ حيث إن تسعة من أصل 11 لاعبا أساسيا في الفريق تجاوزا الثلاثين من عمرهم، وكذلك هو أحد أقل الفرق إنفاقا.

قاد المهاجم البرتغالي هيلدر بوستيجا فريقه ريال سرقسطة للفوز على ضيفه ريال سوسييداد بهدفين نظيفين، وتقدم بوستيجا بهدف لسرقطة في الدقيقة العاشرة من تسديدة خلفية مزدوجة رائعة مستغلا تمريرة بابلو باريرا.

وأضاف بوستيجل الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة الرابعة من بداية الشوط الثاني بعدما تلقى تمريرة رائعة من زميله ليوناردو بونزيو..

ويعد بوستيجا الذي انضم إلى سرقسطة في تموز/يوليو الماضي قادما من سبورتينج لشبونة، هو الأسطورة الجديد لجماهير الفريق.

ورفع سرقسطة رصيده إلى تسع نقاط في المركز التاسع بفارق نقطتين أمام سوسييداد.

كما انتزع فريق إسبانيول فوزا ثمينا من ملعب رايو فاليكانو بهدف نظيف.

ويدين إسبانيول بالفضل في هذا الفوز للاعب وسطه الإيفواري الدولي كوفي ندري روماريك، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة العاشرة من بداية شوط المباراة الثاني من ضربة جزاء حصل عليها اللاعب نفسه بعد تعرضه للعرقلة داخل منطقة الجزاء من جانب خوان فورلين.

ورفع إسبانيول رصيده إلى تسع نقاط في المركز العاشر بفارق ثلاث نقاط أمام رايو فاليكانو صاحب المركز الرابع عشر.