EN
  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2009

لقب الخليج يحتاج إلى فوزين لوروا: لم أسب البحرينيين .. ولا أخشى أحداً

لوروا يسعي لقيادة العمانيين للقب الخليج الأول

لوروا يسعي لقيادة العمانيين للقب الخليج الأول

دافع الفرنسي كلود لوروا المدير الفني للمنتخب العماني عن نفسه بعد أن وُجهت له اتهامات بالتلفظ بكلماتٍ سيئة تجاه البحرينيين خلال مباراتهما مساء السبت في ختام مباريات المجموعة الأولي من بطولة الخليج التاسعة عشر، والتي انتهت لصالح عمان بهدفين نظيفين.

  • تاريخ النشر: 11 يناير, 2009

لقب الخليج يحتاج إلى فوزين لوروا: لم أسب البحرينيين .. ولا أخشى أحداً

دافع الفرنسي كلود لوروا المدير الفني للمنتخب العماني عن نفسه بعد أن وُجهت له اتهامات بالتلفظ بكلماتٍ سيئة تجاه البحرينيين خلال مباراتهما مساء السبت في ختام مباريات المجموعة الأولي من بطولة الخليج التاسعة عشر، والتي انتهت لصالح عمان بهدفين نظيفين.

ونفى لوروا هذه الاتهامات تمامًا، قائلاً: "لم أقم بذلك طوال حياتي العامة، وفي المجال الرياضي لا أتحدث سوى بمصطلحات الرياضةوذلك حسبما ذكرت وسائل الإعلام العمانية اليوم الأحد.

وأكد لوروا أن هدفه الأول في خليجي 19 هو إسعاد الجماهير العمانية من خلال تحقيق اللقب، معتبرًا أن هذا الأمر لن يتحقق إلا بتضافر جهود الجميع جهاز فني ولاعبين وجماهير.

وأضاف: "إن تحقيق الكأس يحتاج إلى فوزين، وثقتي في اللاعبين كبيرة، لكن لا ننسَ أن هناك فرقًا قوية في الملعب تنافسنا على ذلك، وأعتقد السعودية والإمارات وقطر جاهزة للمنافسة أيضًا، وقلت من قبل إنني من الصعوبة أن أُهزم ولكن ليس من السهل أن أفوز".

وشدد مدرب عمان على أنه لا يهمه هوية المنتخب الذي سيواجهه في الدور نصف النهائي، مشيرًا إلى أن كل منتخب ستكون له حسابات خاصة.

وأوضح لوروا أنه حصل على فريقٍ جيد بتدريب منتخب عمان، معربًا عن سعادته بالعمل مع هذه المجموعة من اللاعبين، كما قال: "إنه سيسعى معهم لتحقيق البطولة".

وكانت عمان تصدرت المجموعة الأولى برصيد 7 نقاط بعد الفوز على العراق 4-صفر والبحرين 2-صفر والتعادل مع الكويت صفر-صفر، لتحجز البطاقة الأولى عن المجموعة، فيما كانت البطاقة الثانية من نصيب الكويت برصيد 5 نقاط من الفوز على البحرين 1-صفر والتعادل مع عمان والعراق.