EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2010

عقب تعادل الفريقين إيجابيا لوروا: طرد الشيبة خطأ.. وشريدة سعيد بإحراج عُمان

تباينت ردود أفعال مدربي المنتخبين البحريني والعماني، عقب تعادل الفريقين الثلاثاء في افتتاح المجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج المقامة حاليا في عدن اليمنية.

تباينت ردود أفعال مدربي المنتخبين البحريني والعماني، عقب تعادل الفريقين الثلاثاء في افتتاح المجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج المقامة حاليا في عدن اليمنية.

وأكد الفرنسي كلود لوروا -المدير الفني للمنتخب العماني- أن المباراة كانت قوية من جانب لاعبي الفريقين، وحاول فريقه بشتى الطرق تسجيل هدف، وتحقق المطلوب بالفعل، لكن اختلفت الأمور في شوط المباراة الثاني.

وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق، ليحصل كل منهما على نقطة وحيدة.

أضاف المدير الفني للمنتخب العماني أنه كان بإمكان اللاعبين تحقيق الفوز لولا الفرص السهلة التي أضاعوها بالشوط الأول، والتي كانت كفيلة بالفوز بعدد وافر من الأهداف.

وأوضح لوروا أن محمد الشيبة لا يستحق الحصول على البطاقة الحمراء، خاصة وأن الإنذار الذي تلقاه في شوط المباراة الأول لم يكن صحيحا.

أشار المدير الفني للمنتخب العماني إلى أن طبيعته منذ أن مارس مهنة التدريب هي العصبية من على حدود المنطقة الفنية، بشرط ألا يسيء لأحد داخل المستطيل الأخضر.

على الجانب الآخر، قال سليمان الشريدة -المدير الفني للمنتخب البحريني- إنه يسعى لتحقيق إنجاز لكرة القدم البحرينية، خاصة وأنه تولى المسؤولية قبل أسبوعين فقط من انطلاق فعاليات كأس الخليج، ومن ثم فإن فرصة التجانس مع اللاعبين لم تكن كافية.

وأضاف أنه قرر الاستعانة ببعض الوجوه الجديدة التي تشارك في البطولة للمرة الأولى، ومع ذلك نجحت في التألق أمام منتخب قوي وعنيد في حجم المنتخب العماني حامل اللقب.

وعن الفرص الضائعة، قال شريدة "أحكمنا السيطرة على المباراة في الشوط الثاني، وأضاع لاعبونا مجموعة من الفرص، لكن فشلوا في هز شباك المنافس، لكننا بمرور الوقت سنثبت أنفسنا وسننافس على اللقب".