EN
  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

لهواة الصيد في انتخابات الأهلي

ماجد نوار

ماجد نوار

للاسف الشديد البعض يجهل عن عمد ربما او عدم دراية ان مجلس ادارة الاهلي الحالي بقيادة حسن حمدي ما زال امامه اكثر من عام ونصف العام لاكمال مدتة القانونية

  • تاريخ النشر: 17 أبريل, 2012

لهواة الصيد في انتخابات الأهلي

(ماجد نوار) للاسف الشديد البعض يجهل عن عمد ربما او عدم دراية ان مجلس ادارة الاهلي الحالي بقيادة حسن حمدي ما زال امامه اكثر من عام ونصف العام لاكمال مدتة القانونية الحالية يعني هذا المجلس مستمر حتي صيف 2013 وبالتحديد شهرسبتمبر

والمؤكد ان هناك من يسعي لاشعال حريق انتخابي مبكرا جدا عن موعده بالايحاء بان الكل في الاهلي ينتظر الانتخابات وانها علي الابواب وهناك صراع رهيب بين الجبهات من اجل الفوز في تلك الانتخابات التي ستجري بعد17 شهرا بالتمام والكمال ويا تري من يعيش؟!

لابد من ان نعترف بحقيقة ثابتة وهي ان مجلس ادارة الاهلي الحالي برئاسة حسن حمدي وهو مجلس الامتداد الطبيعي لمجلس المايسترو صالح سليم قد نقل الاهلي نقلة حضارية اكثر من رائعة علي مدي السنوات الماضية..ومنذ تولي زمام الامور واستطاع الثنائي حمدي والخطيب رغم محاولات الوقيعة المستمرة بينهما ان يقودا النادي الي المحطة العالمية ومعهما بطبيعة الحال اعضاء مجلس الادارة ..حتي نجح الاهلي ان يكون بالفعل في المقدمة دائما ليس في مصر فحسب بل علي مستوي الشرق الاوسط باكمله..وكل التقدير والتحية لهذا المجلس الواعي الذي قرر الالتزام بلائحة ال 8 سنوات في اعقاب حكم القضاء الاداري الاخير الذي جاء في غير صالحه ومن ثم رفع الراية البيضاء احتراما للقضاء ولسيادة القانون .وما فعله هذا المجلس لم يكن جديدا علي الاهلي بأي حاله من الاحوال لان المايسترو الراحل لو يتذكر الجميع كان دائما يقول ان اي مجلس ادارة يجب الا يستمر في مكانه اكثر من مدتين.. بدليل اعلانه عدم الترشيح وسفره الي لندن مكتفيا بالمدة التي تولي فيها رئاسة النادي دورتين ..وحدث ما حدث خلال مجلس الكابتن الوحش وتم اسقاط المجلس وعودة المايسترو بناء علي رغبة الملايين من عشاق الاهلي لانقاذ النادي..اتصور ان ما فعله المايسترو كان لائحة خاصة به لل 8 سنوات التي تم تنفيذها علي الاتحادات وسبق بها الجميع من قبل ان يصدر قرار المهندس حسن صقر الرئيس السابق للمجلس القومي للرياضة لتنفيذها ايضا علي الاندية.

ورغم جهود مجلس حمدي لصالح النادي وحدوث طفرة ووقوع سلبيات وهو امر طبيعي كان من المفترض ان تأتي رياح التغيير لخلق قيادات مستقبلية جديدة في النادي لان حسن حمدي ومن معه من الحرس القديم ظلوا لاكثر من 30سنة في الحكم بالبيت الاحمر..وهذا يتطلب مستقبلا.. البحث عن افضل الشخصيات التي يمكنها ان ترشح نفسها من الوجوه الجديدة ..وليس التقليدية لاننا علي مدي الفترة الماضية لم نلمس اي معارضة حقيقية كما كنا نشعر بها في الثمانينيات ..ومن سيريد الاصطياد واللعب بورقة المعارضة والكفاح المسلح علي مدي الفترة الماضية ضد امبراطورية حمدي والخطيب الديكتاتورية سيفشل فشلا ذريعا لاننا سنقول له اين كنت علي مدي العشرين سنه الماضية والنادي يحقق الانجازات وعنوانه الهدوء والاستقرار؟!

مجلس حمدي ما زال لديه الكثير ليقدمة لانهم مجموعة من ابناء النادي المخلصين وحتي موعد فتح باب الترشيح فهو المجلس الشرعي الذي يحكم الجزيرة ولعلها فرصة لمن يريد ان يحظي بالمنصب ان يفكر جيدا لضمان مواصلة المشوار ومعالجة السلبيات مع الحفاظ علي الانجازات ولااريد ان احذر من ان الاهلي سيعاني من نفس الكأس التي نعاني منها ماليا علي مستوي انتخابات الرئاسة ولابد من كشف كل الفلول قبل ان يقدموا علي حجز مناصبهم في الجزيرة واتمني ان يستفيد ابناء الاهلي المخلصين من الجدل الدائر حاليا في الشارع السياسي المصري لانه حالنا جميعا!

 

منقول من "الجمهورية" المصرية