EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

خشية تردي الأوضاع الأمنية لموشية: رفضت الزمالك بسبب الثورة المصرية

شحاتة كان يريد لموشية

شحاتة كان يريد لموشية

أعلن الدولي الجزائري ‭‬خالد‭ ‬لموشية لاعب اتحاد العاصمة الجديد؛ أنه‭ ‬رفض الانتقال إلى الزمالك‭ ‬المصري‭ ‬لعدة‭ ‬أسباب؛ من بينها الجانب الأمني، فالبلد غير مستقر بعد ثورة الشعب المصري على نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

أعلن الدولي الجزائري ‭‬خالد‭ ‬لموشية لاعب اتحاد العاصمة الجديد؛ أنه‭ ‬رفض الانتقال إلى الزمالك‭ ‬المصري‭ ‬لعدة‭ ‬أسباب؛ من بينها الجانب الأمني، فالبلد غير مستقر بعد ثورة الشعب المصري على نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وأوضح لموشية أن قرار انضمامه إلى اتحاد العاصمة جاء بعد تفكير طويل مع العائلة؛ لذا قرر البقاء في الجزائر والتوقيع لنادي سوسطارة، حسب صحيفة "الشروق" الجزائرية.

وأضاف لموشية: "صباح السبت اتصل بي مسؤولو الزمالك، بعدما علموا أنني انتقلت إلى الاتحاد، فاعتذرت إليهم؛ فالزمالك ناد‭ ‬كبير، ويشرفني اهتمامه‭ ‬بي، لكنني‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬منحت‭ ‬الأولوية‭ ‬لفريقي‭ ‬الحالي".

وعن وفاق سطيف، قال لموشية: "رفضت البقاء في سطيف لأنني خفت أن تكون الأوضاع مختلفة عن السنوات الماضية؛ حين كان الجميع محفزًا ومتشوقًا إلى تحقيق نتائج إيجابية، واللعب على كل الجبهات. وبعدما تفاوضت مع مسؤولي الاتحاد تأكد لي أن هناك عدة تحديات تنتظرنا مستقبلاً،‭ ‬وهذا‭ ‬يكفي‭ ‬لتحفيزي".

وأوضح الدولي الجزائري قائلاً: "انتقالي إلى اتحاد‭ ‬العاصمة لا‭ ‬يعني‭ ‬أنني‭ ‬قطعت‭ ‬كل‭ ‬علاقاتي بوفاق سطيف والرجال‭ ‬الذين‭ ‬عرفتهم‭ ‬في‭ ‬سطيف، خاصةً عبد الحكيم سرار‭ ‬الذي‭ ‬لا‭ ‬أعتبره‭ ‬رئيسًا‭ ‬لي، بل‭ ‬صديقًا".