EN
  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2009

الخضر يهجرون الأندية الفرنسية بسبب الضرائب لاعب جزائري: الكرة أفطرتني رمضان.. وأشك أنها حرام

بوعبد الله يأمل في الانضمام لصفوف الخضر

بوعبد الله يأمل في الانضمام لصفوف الخضر

نفى المهاجم الجزائري مجيد بوعبد الله "بجيش" المنضم حديثا إلى صفوف مولودية الجزائر أن تكون عودته للعب في بلاده مستمدة من إحساسه بعدم قدرته على ممارسة شعائره الدينية بفرنسا، وهو المعروف عنه بالالتزام، مؤكدا أنه لم يتعرض إلى أي مشكلة من هذا الجانب في كل الأندية الفرنسية التي لعب بها.

  • تاريخ النشر: 22 يوليو, 2009

الخضر يهجرون الأندية الفرنسية بسبب الضرائب لاعب جزائري: الكرة أفطرتني رمضان.. وأشك أنها حرام

نفى المهاجم الجزائري مجيد بوعبد الله "بجيش" المنضم حديثا إلى صفوف مولودية الجزائر أن تكون عودته للعب في بلاده مستمدة من إحساسه بعدم قدرته على ممارسة شعائره الدينية بفرنسا، وهو المعروف عنه بالالتزام، مؤكدا أنه لم يتعرض إلى أي مشكلة من هذا الجانب في كل الأندية الفرنسية التي لعب بها.

واعترف بوعبد الله -في حوار مع جريدة "الشروق" الجزائرية اليوم الأربعاء- أنه خلال فترة احترافه في فرنسا لم يكن يتمكن من الصيام في أيام المباريات خلال شهر رمضان المعظم، ليجد نفسه في كل مرة مضطرا لتعويضها في نهاية الشهر.

وأضاف "أن إفطاره خلال المباريات في شهر رمضان قد لا يكون جائزا من الناحية الشرعية، لكنه يوضح إذا كان إفطاره بناء على فتوى شرعية أم لا".

وشدد اللاعب الجزائري على أنه يعتقد أن ممارسة كرة القدم في حد ذاتها محل جدل فقهي، وخاصة عندما يتعلق الأمر بلعب المباريات في أوقات الصلاة، مشيرا إلى أن هذا الأمر يجعله متحمسا أكثر للعب في إحدى البطولات الخليجية وإنهاء مشواره هناك، خاصة وأن المباريات هناك لا تلعب إلا بعد أوقات الصلاة المفروضة.

وكشف بجيش أن هجر العديد من المحترفين الجزائريين للدوريات الأوروبية وخاصة الفرنسي، والعودة إلى الجزائر يعود في المقام الأول إلى تحسين أوضاعهم المالية من جهة، والحصول على مكان في تشكيلة المنتخب الجزائري بقيادة رابح سعدان من ناحية أخرى.

وأوضح اللاعب الجزائري أن السبب في هجرة نجوم الخضر للدوري الفرنسي يرجع إلى الضرائب العالية التي تفرض على اللاعب هناك، مشيرا إلى أن الضرائب قد تحصد في بعض الفترات أكثر من نصف دخل اللاعب.

وأشار بجيش إلى أنه فضل العودة لبلاده، والانضمام لفريق مولودية الجزائر على الانضمام إلى صفوف فريق ديجون من الدرجة الثانية الفرنسية، معتبرا في الوقت نفسه أن عودة الجزائريين إلى دوري بلادهم ظاهرة صحية، ومصلحة مشتركة للطرفين، وخاصة بعدما فرض اتحاد الكرة عدم تعاقد الأندية مع اللاعبين الأجانب.

وأعرب عن أمله في الانضمام إلى صفوف منتخب بلاده خلال الفترة المقبلة، والمساهمة في تأهل الخضر إلى نهائيات كأس العالم 2010، مشددا على سعادة جميع اللاعبين الجزائريين، سواء في الخارج بالأداء القوي للخضر في تصفيات المونديال، وخاصة بعد الفوز على مصر وزامبيا.