EN
  • تاريخ النشر: 10 أبريل, 2009

تعرضوا للطرد من شققهم لاعبو "رد ستار" لا يملكون المال لشراء الطعام

سيسيتش (يسار) تعرض للطرد من الشقة

سيسيتش (يسار) تعرض للطرد من الشقة

قال ميرنيس سيسيتش -لاعب خط وسط نادي رد ستار بلجراد الصربي- إن لاعبي الفريق الذي سبق له الفوز بكأس أبطال أوروبا يبذلون جهودا جبارة من أجل توفير نفقات الطعام والإيجار بسبب أزمة مالية يواجهها النادي.

قال ميرنيس سيسيتش -لاعب خط وسط نادي رد ستار بلجراد الصربي- إن لاعبي الفريق الذي سبق له الفوز بكأس أبطال أوروبا يبذلون جهودا جبارة من أجل توفير نفقات الطعام والإيجار بسبب أزمة مالية يواجهها النادي.

وقال سيسيتش -وهو سلوفيني انضم إلى النادي الصربي في فترة الانتقالات الشتوية في يناير/كانون الثاني الماضي- إنه واجه الطرد من الشقة التي يقيم فيها؛ لأن النادي لم يدفع له راتبه منذ انضمامه إليه.

ونقلت صحف محلية صادرة يوم الجمعة عن سيسيتش قوله: "جاءني مالك العقار في وقت سابق من الأسبوع الجاري، وطلب مني دفع إيجار ثلاثة أشهر متأخرة، أو حزم أمتعتي والرحيل."

وقال اللاعب إنه إن لم يحصل على بعض الأموال من النادي فسيضطر للعودة إلى سلوفينيا للإقامة مع أسرته.

وأضاف سيسيتش "لا أستطيع أن أصدق أن ناديا بحجم رد ستار سمح بحدوث هذا الوضع. إنه يشبه غرق السفينة تايتانيك. اللاعبون الشبان في وضع أكثر إذلالا؛ إذ نمنحهم مبالغ يومية حتى يتسنى لهم شراء الطعام."

وإضافة إلى الأزمة المالية، ربما يجد رد ستار نفسه في مشكلات من نوع آخر مع سلطات الكرة في البلاد أيضا بعدما أضرم مشجعوه النار في مقاعد استاد نادي بارتيزان المنافس خلال المباراة التي خسرها فريقهم 2-صفر يوم الأربعاء الماضي.

وبعد الهزيمة أصبح رد ستار الذي فاز بكأس أبطال أوروبا في 1991 متخلفا بفارق 14 نقطة عن بارتيزان المتصدر وحامل اللقب.

ويقول إيليا إيفيتش مدير النادي إن السباق على لقب الدوري قد حسم؛ إلا أنه تعهد بالبقاء في صفوف النادي لإخراجه من عثرته الحالية.