EN
  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

7 حالات في 10 مباريات بالدوري المغربي لاعبو الوداد يحطمون الرقم القياسي في حالات الطرد

الوداد يعاقب ياجور بسبب الطرد

الوداد يعاقب ياجور بسبب الطرد

حطم لاعبو فريق الوداد البيضاوي المغربي لكرة القدم، الرقم القياسي في عدد البطاقات الحمراء، التي حصلوا عليها، منذ انطلاق منافسات بطولة الدوري للموسم الجاري 2010/2011.

  • تاريخ النشر: 15 ديسمبر, 2010

7 حالات في 10 مباريات بالدوري المغربي لاعبو الوداد يحطمون الرقم القياسي في حالات الطرد

حطم لاعبو فريق الوداد البيضاوي المغربي لكرة القدم، الرقم القياسي في عدد البطاقات الحمراء، التي حصلوا عليها، منذ انطلاق منافسات بطولة الدوري للموسم الجاري 2010/2011.

وبلغ مجموع حالات الطرد، ضمن صفوف لاعبي الوداد، سبع حالات في اثنتي عشرة مباراة، في حين وصل عدد البطاقات الصفراء إلى 20 بطاقة، أي بمعدل (1.60) بطاقة في كل مباراة.

وأثارت ظاهرة تعرض لاعبي الوداد للطرد، خلال المباريات الثلاث الأخيرة، غضب واستياء جمهور الفريق، الذي طالب بمعاقبة اللاعبين ومحاسبتهم، ومساءلتهم عن الدوافع التي تجعلهم يتعرضون للطرد "المجانيخلال المباريات.

وبدأ مسلسل طرد اللاعبين منذ الجولة الثانية، حينما حصل اللاعب أحمد أجدو على الورقة الحمراء في مباراة الفريق أمام النادي القنيطري، وكان الطرد الثاني للاعب هشام اللويسي أمام الجيش، والثالث لعبد الحق آيت العريف أمام الجيش الملكي، وجمال العليوي أمام الرجاء البيضاوي، ومحسن ياجور وباسكال أنجال أمام الفتح الرباطي، في حين طرد لمياغري في مباراة الفريق الأخيرة أمام المغرب الفاسي.

ووصف إدريس السلاوي -الناطق الرسمي باسم نادي الوداد- حالات الطرد بـ"الظاهرة الجديدة" على الفريق، مشيرا إلى أنه سيجتمع باللاعبين لمعرفة الأسباب التي جعلتهم يحصلون على البطاقات الحمراء والصفراء بالجملة، مستبعدا في الوقت ذاته أن يتعلق الأمر بغياب الانضباط.

وأوضح السلاوي -في تصريح لصحيفة "المغربية"- أنه أطلع اللاعبين على القانون الجديد للاتحاد، وحذرهم من مغبة الوقوع في الأخطاء المجانية، وتابع "قبل بداية الموسم ألقى أحمد غيبي، رئيس لجنتي التحكيم والبرمجة في الاتحاد، عرضا شمل القوانين الجديدة، حضره جميع اللاعبين، وجرى خلاله إخبار الجميع بالمستجدات، والعقوبات التي تنتظرهم في حال ارتكاب الأخطاء، وأخبرهم أيضا بأن الحصول على البطاقات الحمراء ستكلف النادي كثيرا، فمثلا إذا حصل اللاعب على ثلاث بطاقات حمراء فسيغيب عن الفريق ثلاثة أشهر.

وعن طرد الحارس نادر لمياغري، في مباراة فريقه أمام المغرب الفاسي (2-1)، بعد حصوله على ورقة حمراء، إثر تدخله في حق أحد المهاجمين، قال السلاوي: "بالنسبة لمباراة المغرب الفاسي؛ أعتقد أن الحكم كان سببا في حصول اللاعبين على بطاقات صفراء مجانية، ومنها حالة اللاعب بنكجان، أنا هنا لا أدافع عن اللاعبين، لكن أحاول إيجاد تفسير لبعض الحالات التي تؤثر سلبا عليهم، وتكون ربما سببا في حصولهم على الإنذارات".

من جهة أخرى؛ وصف السلاوي حالتي الطرد التي تعرض لهما اللاعبان محسن ياجور، والبنيني باسكال أنجال بالمجانية والمستحقة، مشيرا إلى أن تصرف اللاعبين لم يكن احترافيا، وكان خارج نطاق الروح الرياضية، وأنه تمت معاقبتهما بغرامة مالية.