EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2010

يرفضون خوض المرحلة الـ16 لاعبو الدوري الإيطالي يعلنون الإضراب

سيلجأ لاعبو الدوري الإيطالي الممتاز للإضراب يومي 11 و12 ديسمبر/كانون الأول المقبل بعد فشل مفاوضاتهم مع رابطة الدوري حول العقد الجماعي، وذلك حسب ما أعلنت رابطة اللاعبين.

سيلجأ لاعبو الدوري الإيطالي الممتاز للإضراب يومي 11 و12 ديسمبر/كانون الأول المقبل بعد فشل مفاوضاتهم مع رابطة الدوري حول العقد الجماعي، وذلك حسب ما أعلنت رابطة اللاعبين.

وذكرت رابطة لاعبي الدرجة الأولى -في بيانها الثلاثاء- أن القرار الذي اتخذته جاء نتيجة تجاهل رابطة الدوري للمطالب المتكررة من رابطة اللاعبين، بشأن إعادة مناقشة بعض النقاط المختلف عليها.

وتتمحور أبرز النقاط الخلافية على مسألة إبعاد اللاعبين عن التمارين الجماعية، في حال لم يكن الفريق راضيا عنهم أو يريد التخلي عنهم، وإجبار اللاعبين على ترك فرقهم قبل عام على انتهاء عقدهم أو إجبارهم على شراء 50% من قيمة عقدهم في عامه الأخير.

وتعارض رابطة اللاعبين قيام رابطة الدوري بوضع نظام تعاقدي جديد يشكل نوعا من الوصاية المطلقة على اللاعبين، وكانت علقت في 21 سبتمبر/أيلول الماضي الإضراب الذي كان مقررا في 25 و26 منه، بعد اجتماع بين ممثلي اللاعبين ورابطة الدوري، حتى اليوم بانتظار وضع نظام تعاقدي جديد، لكن يبدو لأن الطرفين لم يتوصلا إلى اتفاق.

وتعتبر رابطة اللاعبين أن الإضراب موجه ضد الفشل في تجديد العقد الجماعي وأيضا ضد القيود التي يحاولون فرضها على اللاعبين.

وكان الخلاف قد نشب، عندما رفض فابيو جروسو ترك يوفنتوس إلى ميلان، والبرازيلي جوليو باتيستا من روما إلى شالكه الألماني قبل عام واحد من انتهاء عقديهما؛ لأنهما في نهاية الموسم سيملكان حرية اختيار النادي الجديد دون أن يستفيد الناديان من أي تعويض مقابل انتقالهما.

ونددت حينها رابطة الدوري بقرار اللاعبين، ورأى رئيسها ماوريتسيو بيريتا في الإضراب "مسدسا محشوا بالرصاص".

وأكدت الرابطة أن اللاعبين سيرفضون التدريب في حال استبعدهم الفريق عن التدريبات الجماعية، كما سيرفضون الانتقال الإجباري، وفي حال عدم موافقة رابطة الدوري على هذين الأمرين سيحتكم حينها إلى الإضراب بشكل تلقائي.