EN
  • تاريخ النشر: 05 يونيو, 2009

بسبب تعديل قوانين السباق كيه.تي.إم ينسحب من رالي داكار اعتبارا من عام 2010

انسحاب فريق من رالي داكار

انسحاب فريق من رالي داكار

يعتزم فريق "كيه.تي.إم" للدراجات النارية الانسحاب من رالي داكار، اعتبارا من عام 2010 بسبب تعديل القوانين.

يعتزم فريق "كيه.تي.إم" للدراجات النارية الانسحاب من رالي داكار، اعتبارا من عام 2010 بسبب تعديل القوانين.

وذكرت وكالة الأنباء النمساوية، يوم الجمعة، أن هذا القرار جاء بعدما أعلن منظمو الرالي أن الدراجات التي تبلغ السعة اللترية لمحركاتها 450 سي.سي على الأكثر، هي فقط التي سيسمح لها بالمشاركة في رالي المحترفين اعتبارا من عام 2010.

ورفض فريق كيه.تي.إم تلك التعديلات؛ نظرا لأنه يستخدم دراجات ذات محركات بسعة لترية أكبر.

وأعلنت الشركة أنها لم تتلق أي إنذار مسبق. وقال هاينز كينيجادنر المستشار الرياضي للشركة إن "القواعد في كل رياضة تحتاج إلى تعديلات لتطويرها، وتعزيز الاهتمام بها، ولكن ذلك يتطلب التعديل في الوقت المناسب".

وتنافس الإسباني مارك كوما الفائز بسباق الدراجات النارية هذا العام بدراجة كيه.تي.إم؛ مثلما فعل الفائزون في السباقات السبعة الماضية.

واستخدم حوالي نصف المتنافسين في رالي داكار هذا العام دراجات كيه.تي.إم، وقد أقيم الرالي في أمريكا اللاتينية للمرة الأولى بدلا من شمال إفريقيا.