EN
  • تاريخ النشر: 05 فبراير, 2011

أكد رغبته في العيش ببلد إسلامي كيتا يعود للدوري السعودي ويعتذر عن خطئه

كيتا سعيد بالتعاقد مع الشباب

كيتا سعيد بالتعاقد مع الشباب

قدم المحترف الغيني -في صفوف فريق الشباب- الحسن كيتا اعتذاره لجميع الرياضيين في السعودية عما بدر منه في الفترة السابقة، قائلاً "أحب أن أشكر المسؤولين في نادي الشباب على إتاحتهم لي الفرصة مجددا للعودة إلى الدوري السعودي من أجل مسح الصورة التي حدثت في لقاء الاتحاد والشباب قبل ثلاثة مواسم، وأقدم اعتذاري لجميع الرياضيين والجماهير، سواء التي حضرت ذلك اللقاء أو تابعته عبر وسائل الإعلام، متمنياً أن يقبلوا اعتذاري ويسامحوني على ما حدث".

قدم المحترف الغيني -في صفوف فريق الشباب- الحسن كيتا اعتذاره لجميع الرياضيين في السعودية عما بدر منه في الفترة السابقة، قائلاً "أحب أن أشكر المسؤولين في نادي الشباب على إتاحتهم لي الفرصة مجددا للعودة إلى الدوري السعودي من أجل مسح الصورة التي حدثت في لقاء الاتحاد والشباب قبل ثلاثة مواسم، وأقدم اعتذاري لجميع الرياضيين والجماهير، سواء التي حضرت ذلك اللقاء أو تابعته عبر وسائل الإعلام، متمنياً أن يقبلوا اعتذاري ويسامحوني على ما حدث".

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقدته إدارة نادي الشباب أمس لتقديم اللاعب لوسائل الإعلام والجماهير الشبابية بحضور نائب رئيس الشباب خالد المعمر ومسؤول الاحتراف خالد الزيد، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الحياة اللندنية" اليوم الست.

وقدم نائب رئيس الشباب خالد المعمر في بداية المؤتمر شكره وتقديره للأمير سلطان بن فهد على موافقته لنادي الشباب على فتح المفاوضات مع اللاعب الحسن كيتا بعد العفو الشامل الذي شمل جميع الرياضيين في المملكة في الفترة الماضية مرحباً باللاعب، وقال: "إدارة الشباب حريصة على استقطاب أفضل وأميز اللاعبين الأجانب والذين يقدمون الإضافة الفنية للفريق".

وأضاف: "الإدارة الشبابية تابعت اللاعب في الدوري الإسباني قبل المفاوضات، ووجدت أن كيتا تطور مستواه إلى الأفضل من خلال احتكاكه ومشاركته بأحد أقوى الدوريات على مستوى العالم".

وحول تفاصيل العقد بين اللاعب والنادي، قال المعمر: "مدة العقد سنتان ونصف السنة، وأتمنى أن يقدم فيها اللاعب مستويات كبيرة تخدم الفريق".

وحول ردة فعل الإعلام والجماهير من تعاقد الإدارة الشبابية مع اللاعب بعد ما بدر منه أثناء لقاء الشباب والاتحاد قبل ثلاث سنوات، قال: "لا شك أن اللاعب قدم اعتذاره للجميع على ما بدر منه، وطالما أن القيادة الرياضية قد عفت عن جميع الرياضيين ومن ضمنهم الحسن كيتا، فإن الأخلاق الرياضية التي نستمدها في الوسط الرياضي من قياداتنا الرياضية تؤكد تجاوز أخطاء اللاعب في تلك المرحلة، خصوصاً أن اللاعب قدم اعتذاره ووعد بأن يكون مغايراً للصورة التي بدرت منه".

من جانبه، قال الحسن كيتا: "أحد أهم الأسباب التي جعلتني أقبل عرض فريق الشباب هو رغبتي في العودة إلى الدوري السعودي من أجل مسح الصورة التي ظهرت بها سابقاً".

وأكد اللاعب الغيني أنه استفاد كثيراً من تجربته في الدوري الإسباني؛ حيث أصبحت لديه خبرة كبيرة من خلال احتكاكه بأبرز الفرق واللاعبين في العالم.

وتمنى كيتا نجاحه مع الشباب، قائلاً: "عندما قدم لي عرض الشباب لم أفكر فيه سوى مرة واحدة لمعرفتي بالدوري السعودي ونادي الشباب كأحد أقوى وأبرز الفرق فيه، ويمتلك كوكبة من النجوم، وسأثبت أنني صفقة ناجحة، سواء من الناحية الفنية أو الأخلاقية".

وحول عودته للدوري السعودي بعد قضائه فترة في الدوري الإسباني، قال: "لا شك أن الدوري الإسباني هو الأبرز في العالم وهو طموح جميع اللاعبين، ولكن عودتي للدوري السعودي كانت بسبب رغبتي في أن تعيش عائلتي المكونة من زوجتي وطفلتين وسط أجواء إسلامية وعادات إيمانية لكوني مسلماً وعشت أفضل لحظاتي في الحياة عندما كنت في نادي الاتحاد، بسبب الراحة التي شعرت بها وأنا في المملكة العربية السعودية".

وأضاف: "لم تكن الأمور المادية هي السبب الرئيسي في عودتي للمملكة، فأنا كنت أحصل على المادة في إسبانيا، ولكن فضلت أن أعيش في البلد الذي أتمناه".