EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2009

رادوي نقل الكرة السعودية إلى رومانيا كوزمين: ربما أستبعد التائب.. ومورينيو معجب بلاعبي الهلال

كوزمين يؤكد تمسكه بالبقاء في الهلال

كوزمين يؤكد تمسكه بالبقاء في الهلال

أكد الروماني أولاريو كوزمين -المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال السعودي- أنه يخطط للعمل من أجل إهداء الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس النادي ما تبقى من بطولات الموسم الجاري تثمينا لما يقدمه للرياضة.

أكد الروماني أولاريو كوزمين -المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال السعودي- أنه يخطط للعمل من أجل إهداء الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس النادي ما تبقى من بطولات الموسم الجاري تثمينا لما يقدمه للرياضة.

وأبدى كوزمين -في حوار خاص لجريدة "الاقتصادية" السعودية اليوم الخميس- قدرا واضحا من الفخر والاعتزاز بالحديث عن إسهامه ومواطنه رادوي في نقل الكرة السعودية إلى رومانيا، معترفا أن الأخير أشعل صحافة بلاده ضده بعد أن نقله إلى الهلال.

وكشف عن تلقيه عروضا عديدة من أندية سعودية خاطبته خلال الفترة الحالية، رافضا الإفصاح عن هويتها، لكنه طمأن عشاق ناديه بالتأكيد أن عقده مع الهلال روحي، وليس عقدا على ورق فحسب.

وأوضح كوزمين أنه تعود على الحياة في السعودية، وانسجم مع الأجواء فيها، معتبرا أنه لم يحضر إلى السعودية من أجل النزهة إنما من أجل العمل، وأنه لا توجد لديه مشكلات في الانسجام والعيش في السعودية.

وشدد المدرب الروماني على أنه يحترم عادات وتقاليد الشعب السعودي في الحياة، مشيرا إلى أنه يقضي يومه في الذهاب إلى التمرين والعودة إلى المنزل، خاصة أن الفريق لديه الكثير من المباريات، وهي تحد كثيرا من الذهاب إلى أماكن أخرى غير النادي.

وأكد كوزمين أنه لا يوجد لديه وقت كاف لزيارة الأماكن السياحية والمتنزهات في السعودية، مشيرا إلى أن لديه أصدقاء يقوم بزيارتهم، فضلا عن أنه يقوم بشراء احتياجات منزله من المتاجر الكبرى في الرياض، كما يحب زيارة معارض السيارات.

وأعرب عن شعوره بالارتياح التام إزاء إقامته في السعودية، مشيدا بوقوف إدارة الهلال واللاعبين بجانبه للبقاء في الفريق، خاصة الأمير فهد بن محمد، معتبرا أن ذلك سبب تمسكه وبقائه في الهلال ورفضه جميع العروض السعودية التي تلقها مؤخرا.

وأكد كوزمين أن ما يربطه بنادي الهلال ليس عقدا على ورق فحسب، إنما هو عقد "روحي بينه وبين الهلالوأنه عاقد العزم على الفوز بجميع البطولات التي يشارك فيها الفريق، وأنه على استعداد لتقديم أية تضحيات للنادي، خصوصا للأمير عبد الرحمن بن مساعد، الذي يقدم كل ما لديه لنادي الهلال.. مشيدا في الوقت نفسه بالأمير عبد الرحمن وعقليته الفذة وقربه من الفريق، الأمر الذي يولد الرغبة الجامحة للعمل من أجل إهدائه بطولات هذا الموسم.

وتمسك المدرب الروماني ببقائه مع الهلال حتى نهاية عقده، مؤكدا أنه لن يقبل أي عرض يصله من المنتخب الروماني؛ لأنه لم يتعود أن يترك أي فريق في منتصف الطريق، لافتا في الوقت نفسه إلى أنه تلقى عرضا مفيدا ماديا من فريقه السابق، ولكنه رفضه ليحافظ على الكلمة والوعد الذي أعطاه للهلاليين.

وأشار إلى أنه يعاني ضغوطا كبيرة، خصوصا من الصحافة الرومانية التي ترى أنه لا يمكن أن يبقى في السعودية، وترى أن يكون مدربا لأحد الفرق الأوروبية الكبيرة، موضحا أن ذلك طموحهم الذي يريدونه له.

وشدد كوزمين على أنه من خلال إذاعة مباريات الهلال في رومانيا برهن أن الكرة السعودية ليست أقل من الكرة الرومانية، مشيرا إلى أن الكثير من أصدقائه في أوروبا أخبروه بأنهم يشاهدون اللاعب السعودي، معتبرا أن هذا الأمر مفيد للكرة السعودية التي كانت غائبة في السابق عن الأنظار الأوروبية.

ولفت إلى أن المدرب الشهير البرتغالي جوزيه مورينيو أشاد بمستويات لاعبي الهلال البدلاء الذين خاضوا مباراة ودية في الصيف الماضي أمام انتر ميلان، موضحا أنه حضر بعد المباراة إلى غرفة ملابسهم لتهنئتهم على الأداء، كما أنه لم يصدق أن اللاعبين الذين خاضوا المباراة معظمهم من البدلاء، وأن الفريق يغيب عنه تسعة لاعبين بسبب انضمامهم للمنتخب السعودي.

وأوضح أنه بعد انضمام اللاعب رادوي للهلال كان له الفضل في نقل الكرة السعودية إلى رومانيا، خصوصا أنه لاعب مهم هناك، وهو رمز الكرة الرومانية، فبغض النظر عن الأداء الذي يقدمه داخل الملعب فهو يتمتع بحب الجماهير الرومانية واحترام كبير بسبب جديته، معتبرا أنه لاعب محترف بكل المقاييس، وأن هذا الأمر هو الذي جعله يضمه للهلال.

وأشار كوزمين إلى أنه يتمتع بعلاقة مميزة وثقة متبادلة مع معظم اللاعبين في رومانيا، وأن ذلك كان السبب في موافقة رادوي على اللعب في صفوف الهلال رغم الضغط الكبير من الصحافة الرومانية والانتقادات التي ما زالت مستمرة، والتي تؤكد أن مكان رادوي في ناد كبير في أوروبا وليس الهلال.

ولمح المدرب الروماني عن إمكانية استغناء الهلال عن المحترف الليبي طارق التائب، وقال "ربما يتم ذلك، لكن ملف تقييم الأجانب لم نفتحه بعد، الأهم لدينا الآن تحقيق بطولة الموسم الجاري، ولم نفكر في الإعداد للموسم المقبل".

وكشف كوزمين عن عشقه للساعات بقوله "لكل ساعة مناسبة خاصة، ولديّ ساعة أتفاءل بها كثيرا وأرتديها أثناء مباريات فريقي؛ حيث كنت قد ارتديتها في نصف نهائي كأس أمم أوروبا وهو أكبر إنجاز لي، وكنت أرتديها أثناء توقيعي العقد مع الهلال، لا تحضرني قيمتها الآن، وهي مصنعة بإعداد معين، وابني هو المختص في شراء الساعات".