EN
  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2009

بعد طرده من الملاعب السعودية كوزمين مدربا للسد القطري لمدة موسمين

كوزمين يبدأ تجربة جديدة في قطر

كوزمين يبدأ تجربة جديدة في قطر

تعاقد نادي السد القطري رسميا مع المدرب الروماني أولاريو كوزمين لمدة موسمين، خلفا للبوسني جمال الدين موسوفيتش، على أن يبدأ مهامه بمجرد انتهاء مباراة الفريق أمام أم صلال غدا الجمعة، في ختام مباريات دوري المحترفين القطري لكرة القدم.

تعاقد نادي السد القطري رسميا مع المدرب الروماني أولاريو كوزمين لمدة موسمين، خلفا للبوسني جمال الدين موسوفيتش، على أن يبدأ مهامه بمجرد انتهاء مباراة الفريق أمام أم صلال غدا الجمعة، في ختام مباريات دوري المحترفين القطري لكرة القدم.

وسيقود الروماني كوزمين السد في بطولتي كأس ولي عهد قطر وكأس أمير قطر، علما بأن الفريق يواجه مهمة صعبة في كأس ولي العهد أمام الريان، وذلك حسب ما أفادت وسائل الإعلام القطرية اليوم الخميس.

وكان المدرب الروماني قد عاد للعاصمة القطرية الدوحة مؤخرا بعد سلسلة من المفاوضات خلال زيارته الأولى، وكانت زيارته الثانية للدوحة بمثابة الدخول في المفاوضات بشكل أكثر جدية لتدريب الفريق والاتفاق على تفاصيل الموسم الجديد.

وحرص المدرب الروماني، خلال الفترة الأخيرة، على الاجتماع أكثر من مرة مع إدارة الكرة بالنادي القطري، وتقاربت وجهات النظر بشكل كبير في ظل رغبة الطرفين في العمل معا من جهة، وتوفر العناصر التي من الممكن أن تجعل بالفعل كل طرف يفيد الآخر من جهة أخرى. حيث إن السد فريق كبير ويتمتع بإمكانيات شاهدها كوزمين على الطبيعة، واقتنع بها تماما؛ من ملاعب وإمكانيات عالية خلال زيارته الأولى، كما أن إدارة الكرة بالسد مقتنعة هي الأخرى بالإمكانيات العالية لدى كوزمين.

وبدأ كوزمين أولاريو المولود في مدينة بوخارست الرومانية عام 1969 مسيرته كلاعب في عدد من الأندية الرومانية؛ أشهرها ستيوا بوخارست.

ولعب كوزمين في مركز الدفاع، وكان يتمتع بقوة بدنية وجسمانية صلبة، وعرف عنه قدرته على قيادة زملائه داخل الميدان، وهو الأمر الذي كان يعوض به افتقاد الكثير من الإمكانيات الفردية.

وتنقل كوزمين اللاعب بين عدد من الأندية، ومنها أندية أسيوية كالفريق الكوري الجنوبي سوان-سامسونج، وشارك معه في 56 مباراة، وبعدها انتقل إلى الفريق الياباني جيف يونايتد ايشيهارا شيبا، ولم يدم معه طويلا حيث لعب عشر مباريات فقط.

بعدها عاد كوزمين إلى رومانيا، وبدأ مسيرته كمدرب مع ناشيونال بوخارست الذي قاده بين عامي 2000 و2002، ثم انتقل لفترة قصيرة إلى ستيوا بوخارست ليعود بعدها إلى ناشيونال بوخارست في الفترة بين عامي 2003 و2004، ثم فريق بوليتنكا تيميسورا في عام 2005، ومن ثم بلوغه مرحلة النضوج والدهاء التدريبي مع فريق ستيوا بوخارست بين عامي 2006 و2007، الذي عاش فيه أقوى تجاربه التدريبية عندما شارك فريق ستيوا في بطولة دوري أبطال أوروبا؛ ليقوده كوزمين إلى الوصول للدور قبل النهائي حينذاك.

وتولى كوزمين تدريب نادي الهلال في صفقة هي الأكبر بين عقود المدربين في المنطقة العربية، ومنذ قدومه لنادي الهلال في تاريخ في 2007 فرض الانضباطية على الفريق، واعتمد على أسلوب توافق بشكل جيد مع الطاقات الموجودة بنادي الهلال؛ حيث عمد إلى بناء ثلاثة خطوط مترابطة وبقوة واحدة.

وترك كوزمين الملاعب السعودية بعد نهائي كأس ولي العهد لموسم 2008/2009، بأمر من الأمير سلطان بن فهد؛ لأن كوزمين رمى القميص الذي كان يحمل صورة ولي العهد الأمير سلطان بن عبد العزيز على الأرض.

ونفى كوزمين ذلك، مؤكدا أن القميص وضع في المنصة، ولم يقم برميه كما زعمت وسائل الإعلام، لكن كان رحيله عن المنصب بمثابة ضربة قاضية لجمهور نادي الهلال السعودي.