EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2011

كوبيكا يسعى للعودة إلى سباقات فورمولا1 الموسم المقبل

كوبيكا يؤكد تماثله للشفاء

كوبيكا يؤكد تماثله للشفاء

أعرب السائق البولندي روبرت كوبيكا عن أمله في العودة لمنافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 الموسم المقبل، مؤكدا أنه لا يعاني من أية مضاعفات نتيجة الإصابات التي تعرض لها خلال حادث تصادم بأحد سباقات الراليات بإيطاليا قبل انطلاق هذا الموسم

أعرب السائق البولندي روبرت كوبيكا عن أمله في العودة لمنافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 الموسم المقبل، مؤكدا أنه لا يعاني من أية مضاعفات نتيجة الإصابات التي تعرض لها خلال حادث تصادم بأحد سباقات الراليات بإيطاليا قبل انطلاق هذا الموسم.

وأكد كوبيكا -سائق فريق لوتس رينو، خلال محاورة من سؤال وجواب مع الجماهير بموقع الفريق على الإنترنت- أنه يريد العودة في 2012، ولكنه اعترف بأن "الوقت ما زال مبكرا على الحصول على صورة واضحة لتوقيت عودتي".

وبسؤاله عما إذا كان سيكون مستعدا وقتها للعودة إلى حلبات السباق والمنافسة على اللقب قال كوبيكا: "نعم بالنسبة للسؤال الأول. أما بالنسبة للسؤال الثاني فسيكون علينا الانتظار حتى الاختبار الأول بعام 2012!".

وأوضح كوبيكا أنه لا يعتقد أن حادث التصادم الذي تعرض له في فبراير/شباط الماضي وأسفر عن إصابات بالغة في يده اليمنى إلى جانب عدة كسور متفرقة قد يؤثر عليه من الناحية الذهنية.

وقال السائق البولندي: "لا أعتقد أنه سيؤثر عليّ حيث لا توجد لديّ أية ذكريات عن الحادث، وكل ما أتذكره هو العواقب التي أسفر عنها. لذا فإن الأمر بالنسبة لي كما لو أن الحادث لم يقع من الأساس".

واعترف كوبيكا -الذي حل الألماني نيك هيدفيلد محله في فريق لوتس رينو هذا العام- بأنه ما زال يشعر ببعض الوهن من الناحية البدنية، ولكن حالته جيدة بشكل عام.

وقال: "لقد عاد وزني إلى طبيعته وتمكنت لبضعة أسابيع من السير دون مساعدة. أشعر أنني بحالة جيدة بشكل عام".

وأضاف أن عملية إعادة التأهيل "تسير وفقا للتوقعات، ومن حسن الحظ أننا لم نواجه أية مضاعفات كان يمكنها التأثير على الخطة العلاجية".