EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

كفاية استفزاز

sport article

هذا المقال يتحدث عن اندهاش مسئولي النادي المصري البورسعيدي من قرار استبعادهم من الدورة التنشيطية.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

كفاية استفزاز

(رضوان الزياتى) غريب أمر النادي المصري الذي أرسل خطابا لاتحاد الكرة للاستفسار عن أسباب استبعاده من الدورة التنشيطية التي يزمع الاتحاد تنظيمها بديلا للدوري الملغي.. وردي على من حرر هذا الخطاب وعلى من وافق عليه أنه استفزاز غريب لمشاعر الجميع..  بالله عليكم ماذا كان ينتظر النادي المصري ومسئولوه بعد مذبحة بورسعيد إياها والتي هزت العالم كله وليس المصريين؟!.. هل كان ينتظر أن يلعب في الدورة التنشيطية بعد أن تم إلغاء الدوري الذي لطخته بعض جماهيره بدماء الأبرياء من جماهير الأهلي؟!

أما الأغرب والأكثر استفزازا ما فعلته جماهير ألتراس المصري والجرين إيجلز وبعض القيادات التي كنا نقدرها وفقدت كثيرا من رصيدها بسبب تعصبها بالخروج في مظاهرات لرفض العقوبات التي ينوي اتحاد الكرة توقيعها على المصري.. أين حُمرة الخجل؟!.. فبدلا من أن يعتذر هؤلاء عما اقترفه المتهورون والقتلة منهم من جرائم بشعة لم تشهدها ملاعبنا من قبل.. نجدهم يطالبون بكل بجاحة بعدم هبوط المصري بحجة الانفلات الأمني.. بل ويطالبون بالمشاركة في الدورة التنشيطية..  وأقول لهم بأي حق يشارك المصري.. وبأي شكل.. وبأي "نِفس"؟!!

وللمرة المليون نؤكد أن أهلنا في بورسعيد ليس لهم ذنب فيما حدث من القلة المتهورة والقتلة من جماهير المصري..  لكن بعضهم يحاول تمييع القضية وحصرها في الشق الجنائي فقط وغض الطرف عن العقوبات الإدارية على اعتبار أن ما حدث ليس مسؤولية النادي ولكنه مسؤولية الأمن أولا وأخيرا.. والرد بسيط وهو أن المصري يتحمل جزءا من المسؤولية بصفته النادي المنظم ولا يمكن تبرئته حتى لو كان أرسل خطابات رسمية لاتحاد الكرة يؤكد فيها عدم قدرته على تنظيم المباراة وضمان التزام جماهيره.. وعلى أهلنا في بورسعيد قبول أي نوع من العقوبات أو اللجوء للفيفا.

- اختلفت مع نجمنا الكبير محمد زيدان كثيرا..  ولكنني أشعر بسعادة مع كل إنجاز يحققه هذا النجم البورسعيدي الذي يبدو أنه محظوظ برضا والديه عنه.. وكانت سعادتي كبيرة عندما دخل التاريخ من أوسع أبوابه كأول لاعب في تاريخ الدوري الألماني "البوندزليجا" يسجل ستة أهداف في ست مباريات متتالية مع فريقه ماينز ليصبح أول لاعب في تاريخ البطولة يُحقق هذا الرقم القياسي.

وما ذكره موقع "الفيفا" أن الرقم القياسي الذي حققه زيدان يعد دربا من الخيال يجعلنا نفخر بنجمنا الكبير.. ولكن فخرنا سيكون أكبر وأكبر عندما يقود زيدان منتخبنا الوطني للتأهل لمونديال البرازيل 2014م.

- تمنياتي القلبية للنجم الكبير محمود الخطيب نائب رئيس النادي الأهلي بتمام الشفاء وعودته لأسرتيه الصغيرة والكبيرة سالما معافى.. كم أسعدنا بيبو بفنه وأهدافه والبطولات المحلية والقارية مع الأهلي والمنتخب.

 

نقلا عن جريدة "الجمهورية" المصرية.