EN
  • تاريخ النشر: 19 مايو, 2009

يخشى غضبة جماهير يوفنتوس كانافارو يعود إلى "السيدة العجوز"

 قائد إيطاليا يخشى الجماهير التي تتهمه بالخيانة

قائد إيطاليا يخشى الجماهير التي تتهمه بالخيانة

أعلن نادي يوفنتوس ثالث الدوري الإيطالي -اليوم الثلاثاء- أنه تعاقد مع مدافعه السابق وقائد المنتخب فابيو كانافارو، بعد أن قضى ثلاثة مواسم مع نادي ريال مدريد الإسباني.

أعلن نادي يوفنتوس ثالث الدوري الإيطالي -اليوم الثلاثاء- أنه تعاقد مع مدافعه السابق وقائد المنتخب فابيو كانافارو، بعد أن قضى ثلاثة مواسم مع نادي ريال مدريد الإسباني.

وينتهي عقد كانافارو مع نادي العاصمة الإسبانية بنهاية شهر يونيو/حزيران المقبل، إلا أنه وقع عقدا يبقيه مع "السيدة العجوز" لموسم واحد فقط مع إمكانية تمديده لموسم ثان.

وحصل كانافارو -35 عاما- على جائزة أفضل لاعب في العالم عام 2006، بعد أن قاد إيطاليا لإحراز كأس العالم التي أقيمت في ألمانيا في العام ذاته، علما بأنه ترك يوفنتوس في ذلك الموسم بعد أن تم إسقاطه إلى الدرجة الثانية عقب فضيحة التلاعب بنتائج المباريات.

وأثارت الطريقة التي رحل بها كانافارو عن يوفنتوس ردود فعل غاضبة لدى مشجعي الفريق، ولدى الإعلان عن النية بعودته إلى تورينو قبل فترة، احتج عدد كبير من أنصار الفريق لأنهم لم ينسوا كيف تخلى عنهم عام 2006.

وقال كانافارو الموجود في تورينو لتوقيع العقد "أنا سعيد لأنني عدت إلى تورينو، ولأنني سأحصل على فرصة ارتداء القميص الأبيض والأسود مجددامضيفا "أنا آسف لأن شعور الغضب عند بعض المشجعين يطغى على شعور التقدير للموسمين الرائعين اللذين عشناهما سويا (قبل انتقاله إلى مدريد).

وأردف كانافارو قائلا "أنا واثق من أنني أستطيع تخطي أكبر العوائق من خلال العمل الشاق والاحترافية والشغف الذي سأختزنه خلال هذه المغامرة الجديدة".

وكان كانافارو قد فاز مع يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي في موسمي 2004-2005 و2005-2006، لكن النادي جرد منهما بعد فضيحة التلاعب بالمباريات.

وولد كانافارو في مدينة نابولي، ولعب مع فريقها لثلاثة مواسم قبل أن ينتقل إلى بارما حيث لعب له لسبعة مواسم أحرز خلالها لقب كأس الاتحاد الأوروبي عام 1995 ولقب كأس إيطاليا مرتين، وانتقل بعدها إلى إنتر ميلان عام 2002 ولعب معه لموسمين قبل أن ينتقل إلى يوفنتوس، ومنها إلى ريال مدريد عام 2006، حيث أحرز لقب الدوري الإسباني مرتين متتاليتين.

ومن جانبه، قال المدير الرياضي في يوفنتوس أليسيو سيكو "فابيو فاز بكأس العالم، وبالكرة الذهبية. في صيف 2006 اضطر النادي لبيعه للتعامل مع أزمة اقتصادية. انتظرنا هذا الموسم لينتهي عقد كانافارو مع ريال مدريد؛ كي نعيده إلى تورينو، ونحن واثقون من أنه سيجعل يوفنتوس منافسا أكثر".