EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2011

الحارس يرتكب خطأ ساذجا والبرتغالي يقبل حبيبته كاسياس في الملعب "لايص" ورونالدو في المدرجات "هايص"

كاسياس "لايص" ورونالدو "هايص"

كاسياس "لايص" ورونالدو "هايص"

غاب التركيز عن قائد ريال مدريد الإسباني آيكر كاسياس، وظل يشعر بأنه "لايص" طوال مباراة فريقه أمام ريال سرقسطة على ملعب "سانتياجو بيرنابيولشعوره بالذنب بعدما ارتكب خطأ فادحا أمام مرماه، عندما ركل الهواء بدلا من الكرة، ما ساعد فيرنانديز جابي في تسجيل الهدف الأول للضيوف الذين أنهوا المباراة بالفوز بنتيجة (3-2)، وفي الوقت نفسه كان البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم "النادي الملكي" في المدرجات لأنه خارج قائمة الفريق، يعيش لحظات رومانسية "هايص" مع صديقته الروسية إرينا شايك.

غاب التركيز عن قائد ريال مدريد الإسباني آيكر كاسياس، وظل يشعر بأنه "لايص" طوال مباراة فريقه أمام ريال سرقسطة على ملعب "سانتياجو بيرنابيولشعوره بالذنب بعدما ارتكب خطأ فادحا أمام مرماه، عندما ركل الهواء بدلا من الكرة، ما ساعد فيرنانديز جابي في تسجيل الهدف الأول للضيوف الذين أنهوا المباراة بالفوز بنتيجة (3-2)، وفي الوقت نفسه كان البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم "النادي الملكي" في المدرجات لأنه خارج قائمة الفريق، يعيش لحظات رومانسية "هايص" مع صديقته الروسية إرينا شايك.

نادرا ما يرتكب كاسياس أخطاء ساذجة أمام مرماه، فهو دائما حامي عرين "النادي الملكيوساهم في تتويج ريال مدريد بلقب كأس ملك إسبانيا على حساب المنافس اللدود برشلونة، لكن يبدوا الخسارة الأخيرة أمام الفريق نفسه في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في ملعب "سانتياجو برنابيو" في العاصمة الإسبانية، بهدفين سجلهما اللاعب الأسطوري الأرجنتيني ليونيل ميسي في ظرف 10 دقائق، جعلت "القائد المدريدي" خارج نطاق الخدمة لدرجة أن شباكه تلقت ثلاثة أهداف من فريق يحتل المرتبة الـ12 في جدول الدوري.

وأخفق ريال مدريد في مصالحة جماهيره بالخسارة الجديدة، وضاعف أحزانهم بالهزيمة أمام ريال سرقسطة، ليتجمد رصيد النادي الملكي عند 80 نقطة في المركز الثاني، ويقترب برشلونة المتصدر من لقب الدوري عن جدارة.

ولم تكن الخسارة الضربة الموجعة الوحيدة، بل أنهى ريال مدريد المباراة بعشرة لاعبين فقط؛ حيث طرد ريكاردو كارفاليو من صفوف الفريق في الدقيقة الـ(86) لحصوله على الإنذار الثاني.

وأثناء تلك الظروف السيئة -التي مر بها ريال مدريد في مباراته أمام سرقسطة- كان رونالدو في عالم آخر بعيدا عن أجواء اللقاء الحزين، لأن اللاعب -الذي فضل المدرب البرتغالي توفير جهوده للمباراة المقبلة أمام برشلونة في إياب نصف نهائي أبطال أوروبا يوم الأربعاء- قضى فترة شوطي المباراة في المدرجات برفقة حبيبته الروسية إرينا شايك.

التقطت كاميرات المصورين لحظات مليئة بالضحك والرومانسية بين الثنائي، وخلال قيامهما بتناول وجبة العشاء في شرفة المطعم المطلة على ملعب المباراة، باغت رونالدو حبيبته بقبلة ساخنة، أعادت للأذهان قبلة المطربة الكولومبية شاكيرا لحبيبها بيكيه خلال مباراة برشلونة أمام أوساسونا، ووقتها كان بيكيه خارج القائمة ويجلس في المدرجات.