EN
  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

كاسانو ينضم لميلان على حساب إنزاجي

كاسانو ينضم لميلان رسميا الثلاثاء

كاسانو ينضم لميلان رسميا الثلاثاء

توصل صانع ألعاب سمبدوريا ومنتخب إيطاليا لكرة القدم أنطونيو كاسانو إلى اتفاق مع ميلان -متصدر الدوري- للانضمام إلى صفوفه، على أن يتم التوقيع على العقد يوم غد الثلاثاء.

  • تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2010

كاسانو ينضم لميلان على حساب إنزاجي

توصل صانع ألعاب سمبدوريا ومنتخب إيطاليا لكرة القدم أنطونيو كاسانو إلى اتفاق مع ميلان -متصدر الدوري- للانضمام إلى صفوفه، على أن يتم التوقيع على العقد يوم غد الثلاثاء.

وبحسب صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" فإن مبلغ 5 ملايين يورو الذي كان سمبدوريا مطالبا بدفعه لريال مدريد الإسباني مقابل الحصول على خدمات كاسانو والذي كان يعترض صفقة انضمام الأخير إلى ميلان؛ ستقوم الأطراف الثلاثة (سمبدوريا وميلان وكاسانو) بدفعه بالتساوي.

ولن يتم تقديم العقد للاتحاد الإيطالي قبل الثاني من يناير/كانون الثاني المقبل، موعد افتتاح فترة الانتقالات الشتوية، بيد أن تم الاتفاق الآن حتى يتمكن اللاعب من الانضمام إلى المعسكر التدريبي الشتوي لميلان، والمقرر في دبي من 27 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وقد يؤدي التعاقد مع كاسانو إلى رحيل البرازيلي رونالدينيو الذي لا يلعب بانتظام مع ميلان، بيد أن نائب رئيس ميلان أدريانو جالياني نفى ذلك بقوله: إن كاسانو سيحل مكان فيليبو إينزاجي المصاب والذي سيبتعد حتى نهاية الموسم الحالي.

وكشف جالياني "على الرغم من أن كاسانو يملك صفات مختلفة عن إينزاجي، فإنه سيحل مكان الأخير. لقد بدأنا الموسم بخمسة مهاجمين، ونريد أن ننهي الموسم بخمسة مهاجمين أيضا".

وكان كاسانو (28 عاما) انضم عام 2007 إلى سمبدوريا قادما من ريال مدريد، بيد أن الأول استبعده في أكتوبر/تشرين الأول الماضي من الفريق بسبب شتمه رئيس النادي ريكاردو جاروني.

وكانت محكمة إيطالية رفضت طلب سمبدوريا فسخ عقد كاسانو، لكن النادي الإيطالي استمر في قراره إيقاف اللاعب حتى نهاية يناير/كانون الثاني المقبل، وحسم نصف الراتب الذي يتقاضاه شهريا.

وإثر هذه الحادثة؛ أعربت أندية بارزة أهمها إنتر ميلان، بطل الدوري في المواسم الخمسة الأخيرة، وجاره ميلان، ويوفنتوس عن اهتمامها بضم "النجم الضال" الذي يعتبر عنصرا مهما في تشكيلة مدرب المنتخب الجديد تشيزاري برانديللي.

ولطالما انتقد كاسانو لسلوكه المنحرف على أرض الملعب وخارجه، وهو كان على علاقة طيبة مع مدرب إنجلترا حاليا فابيو كابيلو أثناء تواجدهما مع نادي روما، لكن هذه العلاقة ما لبثت أن تدهورت لدى التقائهما مجددا في نادي ريال مدريد الإسباني.