EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2011

مدرب إيران واثق بالفوز في الدوحة كارلوس كيروش يتحدى: سنهزم العنابي

موقعة صعبة بين إيران وقطر

موقعة صعبة بين إيران وقطر

أكد البرتغالي كارلوس كيروش مدرب المنتخب الإيراني -خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد صباح اليوم الاثنين بالدوحة، استعدادًا للقاء يوم غد الثلاثاء بين إيران وقطر ضمن منافسات المجموعة الخامسة بالمرحلة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل- أن فريقه وصل الدوحة لتحقيق غاية واحدة؛ هي الفوز بالنقاط الثلاثة للمباراة.

أكد البرتغالي كارلوس كيروش مدرب المنتخب الإيراني -خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد صباح اليوم الاثنين بالدوحة، استعدادًا للقاء يوم غد الثلاثاء بين إيران وقطر ضمن منافسات المجموعة الخامسة بالمرحلة الثالثة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 بالبرازيل- أن فريقه وصل الدوحة لتحقيق غاية واحدة؛ هي الفوز بالنقاط الثلاثة للمباراة.

وقال كيروش: "هدفنا الأول والأخير هو الفوز. ولا نفكر في أية نتيجة أخرى، حتى إن كنا نلعب على أرض الخصم. لقد طوينا صفحة لقاء إندونيسيا وجهزنا أنفسنا جيدًا لمباراة الغد ضد المنتخب القطري. وأظن أننا جاهزون بنسبة 100% للمباراة".

وأكد كيروش، خلال المؤتمر الصحفي، أنه شاهد مباريات للمنتخب القطري، وخرج باستنتاجات مفادها وجود لاعبين متميزين بين صفوفه، واعتماد الفريق على اللعب السريع والأداء الجماعي.

وأضاف: "لقد شاهدت اللقاء الودي بين المنتخب القطري ونظيره الإماراتي في أبو ظبي، ولمست إيجابيات كثيرة لدى خصمنا. صحيح أنه كان يشكو من تعدد حالات الغياب يومها، لكني مع ذلك لاحظت أنه يمتلك عناصر خبرة تتميز بفنيات جيدة، ومن ثم ستكون المباراة صعبة".

وأعلن كيروش تحديه قبل مباراة الغد، وأطلق تصريحات اعتبرها الإعلاميون الذين حضروا المؤتمر الصحفي ثقة مفرطة واستهانة بإمكانات الخصم، عندما قال: "لاعبو المنتخب القطري يعلمون أننا سنفوز بهذه المباراة؛ لأننا الأفضل. وأظن أن ذلك سيمثل دافعًا لنا حتى نحقق النتيجة التي جئنا من أجلها. سنعزز تفوقنا على خصمنا، خاصةً أننا فزنا عليه من قبل على أرضه".

واختتم كيروش تصريحاته بتأكيد أن فريقه قادر على التأهل للتصفيات الأسيوية النهائية عن هذه المجموعة، وإن كان الوصول إلى البرازيل يحتاج جهودًا مضاعفة وتركيزًا عاليًا، خاصةً في هذه المباراة. وقال: "سنكون مطالبين بالتركيز واللعب على مستوى إمكاناتنا. وإذا حققنا ذلك فإن النتيجة ستكون لصالحنا من دون شك".