EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2011

كابيلو ينوي الإطاحة بالحرس القديم

جانب من تدريبات منتخب إنجلترا

جانب من تدريبات منتخب إنجلترا

يستعد الإيطالي فابيو كابيلو -مدرب منتخب إنجلترا لكرة القدم- للإطاحة بالحرس القديم بعدما اقتنع بأن عددا كبيرا من لاعبيه أصبح "مشوها" من خسائر الفريق السابقة.

يستعد الإيطالي فابيو كابيلو -مدرب منتخب إنجلترا لكرة القدم- للإطاحة بالحرس القديم بعدما اقتنع بأن عددا كبيرا من لاعبيه أصبح "مشوها" من خسائر الفريق السابقة.

وتوقعت صحف كثيرة أن المقصلة ستطال رأس لاعبي وسط تشيلسي فرانك لامبارد، ومانشستر سيتي جيمس ميلنر، وجاريث باري، ومدافع مانشستر يونايتد ريو فرديناند؛ إذ يحاول كابيلو تنشيط فريقه الذي أصبح على بعد نقطة من التأهل لنهائيات كاس أوروبا 2012 بعد فوزه الصعب على ويلز 1-صفر على ملعب ويمبلي مساء الثلاثاء.

ونقل عن كابيلو قوله: إنه توقع تأدية سلبية من إنجلترا من خلال متابعته عملية التحمية قبل المباراة: "عندما أذهب إلى الملعب قبل المباراة أحب مشاهدة عملية التحمية. خلال مسيرتي، فهمت الكثير من الأمور من خلال هذه العملية".

وأضاف "أنه حاول تحفيز لاعبيه بعد عودتهم إلى غرف الملابس بدون أن ينجح. حاولت ذلك، تحدثت معهم، لكن كان مستحيلا تغيير ما رأيت. كان مستحيلاواعتبر أن المشكلة كانت نفسية.

ورأى كابيلو أنه لم يفهم بعد سبب عدم تمكن إنجلترا من تقديم مستوى ثابت لمدة 90 دقيقة، وقال: "أحيانا من المذهل معرفة السبب. لعبنا جيدا لمدة 20 دقيقة، لماذا لا يمكننا الاستمرار طوال المباراة؟ لا أفهم".

وعلى رغم عدم ذكر كابيلو الأسماء التي في دائرة الخطر؛ إلا أن الصحف المحلية رشحت باري وميلنر ولامبارد وفرديناند لأن يدفعوا ثمن التلكؤ الحاصل، وقد يلجأ المحنك الإيطالي إلى ثلاثي يونايتد بطل الدوري فيل جونز وطوم كليفرلي وداني ويلبيك.

وضمت لائحة المباراة ضد ويلز 8 لاعبين فقط من أصل 23 لاعبا شاركوا في مونديال 2010، علما بأن ستيفن جيرارد وغلين جونسون غابا بسبب الإصابة.