EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2011

كأس الاتحاد الأسيوي.. العهد يلحق بركب المتأهلين.. وسقوط سوري

العهد تأهل من الباب الضيق

العهد تأهل من الباب الضيق

لحق فريق العهد اللبناني بركب المتأهلين لدور الستة عشر في مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي في كرة القدم بفوزه على العروبة العماني، فيما ودَّع الاتحاد السوري حامل اللقب البطولة مبكرًا بسقوطه أمام مضيفه القادسية الكويتي، كما فشل فريقا الكرامة السوري والأنصار اللبناني في اقتناص فرصة التأهل بخسارتهما أمام أربيل العراقي وديمبو الهندي.

لحق فريق العهد اللبناني بركب المتأهلين لدور الستة عشر في مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي في كرة القدم بفوزه على العروبة العماني، فيما ودَّع الاتحاد السوري حامل اللقب البطولة مبكرًا بسقوطه أمام مضيفه القادسية الكويتي، كما فشل فريقا الكرامة السوري والأنصار اللبناني في اقتناص فرصة التأهل بخسارتهما أمام أربيل العراقي وديمبو الهندي.

وجاء تأهل العهد بفوزه على ضيفه العروبة العماني بهدفين نظيفين سجَّلهما محمود العلي وحسن معتوق "ركلة جزاء" في الدقيقتين الـ55 والـ78.

ورفع العهد رصيده بهذا الفوز إلى 6 نقاط فتساوى مع العروبة ومع الكرامة السوري الذي تلقَّى خسارة كبيرة على أرضه ووسط جماهيره أمام أربيل العراقي بثلاثة أهداف نظيفة، سجَّلها سعد عبد الأمير ومصطفى أحمد الأمير ويونس شكور في الدقائق الـ43 والـ70 والـ80.

ورفع أربيل الذي ضمِن التأهل من الجولة الماضية، رصيده إلى 14 نقطة في صدارة المجموعة، فيما تجمَّد رصيد الكرامة عند 6 نقاط.

وتنازل الاتحاد السوري عن لقبه بطلاً لكأس الاتحاد الأسيوي بخسارته أمام مضيفه القادسية بهدفين لثلاثة أهداف على استاد محمد الحمد في الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

وبهذه النتيجة، رفع القادسية رصيده إلى 14 نقطة في صدارة المجموعة. وسيلتقي مواطنه الكويت في الدور ثمن النهائي الذي يُقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة. وينص نظام البطولة على أن يخوض بطل المجموعة منافسات ثمن النهائي على أرضه وبين جماهيره.

ورافق القادسية إلى الدور التالي شورتان الأوزبكستاني صاحب المركز الثاني برصيد 9 نقاط بعد فوزه اليوم أيضًا على مضيفه الصقر العماني الأخير (نقطة واحدة) بنتيجة 1-0.

ونجح الفريق الكويتي في طي صفحة خسارة النهائي في الموسم الماضي أمام الاتحاد نفسه، بتفوُّقه على الفريق السوري الذي احتل المركز الثالث في مجموعته برصيد 8 نقاط ذهابًا 2-0 في حلب، و3-2 اليوم في الكويت.

وفشل الأنصار اللبناني في التأهل بخسارته من فريق ديمبو الهندي بهدفين لهدف في الجولة السادسة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

وسجَّل البرازيلي روبرتو سليفا "بيتو" (22) والنيجيري رانتي سوليي (43) هدفي ديمبو الذي لعب بعشرة لاعبين بعد طرد ماهيش جاولي (55)، والمعتز بالله الجنيدي (1+90) هدف الأنصار.

وكان ديمبو مُطالَبًا بالفوز من أجل الحصول على البطاقة الثانية في هذه المجموعة، بعدما حسم ناساف كارشي الأوزبكستاني الأولى، فيما كان التعادل كافيًا لضيفه اللبناني لكي يضمن تأهُّله، إلا أن صاحب الأرض نجح في حسم اللقاء لمصلحته، فرفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة عن الأنصار، و11 عن ناساف كارشي المتصدر الذي أنهى دور المجموعات بعلامة كاملة، بعدما سحق التلال اليمني 7-1 اليوم أيضًا.