EN
  • تاريخ النشر: 06 نوفمبر, 2010

الإعلان عن بطل جديد كأس الاتحاد الأسيوي بين طموحات القادسية والاتحاد

القادسية يتسلح بجماهيره

القادسية يتسلح بجماهيره

تشهد مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم مساء اليوم السبت بطلا جديدا لها، عندما يستضيف ملعب جابر الدولي بالكويت مواجهة فريقي القادسية الكويتي والاتحاد السوري اللذين صعدا إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخهما.

تشهد مسابقة كأس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم مساء اليوم السبت بطلا جديدا لها، عندما يستضيف ملعب جابر الدولي بالكويت مواجهة فريقي القادسية الكويتي والاتحاد السوري اللذين صعدا إلى المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخهما.

ويدخل الفريقان المباراة وكلاهما يسعى إلى إحراز اللقب الأول، وتحقيق إنجاز أسيوي غير مسبوق في تاريخهما، فضلا عن تكرار إنجازي مواطنيهما الكويت الكويتي في الدورة الماضية، والجيش السوري في النسخة الأولى.

ويشار إلى أن الفريقين وقعا معا في مجموعة واحدة ضمن منافسات الدور الأول، فتعادلا سلبا في حلب، في حين فاز القادسية بثلاثية في لقاء الإياب بالكويت.

ويدخل القادسية اللقاء بدعم قاعدته الجماهيرية الكبيرة؛ لكون المباراة تقام على أرض ملعب جابر الجديد في الكويت، وسيكون مطالبا بإبقاء الكأس في الخزائن الكويتية بعدما كانت من نصيب مواطنه الكويت في النسخة الماضية.

في المقابل، فإن فريق الاتحاد يعرف منافسه جيدا، إضافة إلى أنه لا يملك أي عقدة من الفوز خارج قواعده وخصوصا على الفرق الكويتية، مما قد يرفع ثقة لاعبيه بأنفسهم في النهائي، إذ إنه أطاح بالكويت الكويتي من الدور الثاني بفوزه عليه بركلات الترجيح، كما تغلب الاتحاد على فريق كويتي آخر هو كاظمة في ربع النهائي، ذهابا وإيابا.

ويؤكد تأهل القادسية والاتحاد إلى المباراة النهائية أن بطولة كأس الاتحاد أصبحت اختصاصا عربيا بحتا بعد أن احتكرت الفرق العربية ألقابها منذ انطلاقها في حلتها الجديدة.

تناوب على إحراز اللقب كل من الجيش السوري (2004)، الفيصلي الأردني (2005 و2006)، شباب الأردن الأردني (2007)، المحرق البحريني (2008)، وأخيرا الكويت (2009).