EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2009

تصفيات المونديال تزداد سخونة وإثارة قلق في الجزائر بعد ثلاثية الفراعنة في شباك رواندا

فوز مصر على رواندا أقلق جماهير الجزائر

فوز مصر على رواندا أقلق جماهير الجزائر

سادت أجواء من القلق والتوتر في الأوساط الرياضية بالجزائر بعد الفوز الكبير الذي حققه المنتخب المصري أمام نظيره الرواندي بثلاثية نظيفة ضمن منافسات المجموعة الثالثة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 المقرر إقامتها في جنوب إفريقيا.

  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2009

تصفيات المونديال تزداد سخونة وإثارة قلق في الجزائر بعد ثلاثية الفراعنة في شباك رواندا

سادت أجواء من القلق والتوتر في الأوساط الرياضية بالجزائر بعد الفوز الكبير الذي حققه المنتخب المصري أمام نظيره الرواندي بثلاثية نظيفة ضمن منافسات المجموعة الثالثة في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010 المقرر إقامتها في جنوب إفريقيا.

وازدادت المنافسة حدة وسخونة في المجموعة الثالثة بين منتخبي مصر والجزائر بعد فوز الفراعنة في مباراة رواندا؛ حيث يعتبر أحد الفريقين مرشحا بقوة لاعتلاء صدارة المجموعة الثالثة خاصة بعد تضاؤل فرص زامبيا ورواندا نظرا لهزيمتهما في المباراتين السابقتين أمام الجزائر ومصر.

وقبل المباراة أفردت الصحف ووسائل الإعلام الجزائرية مساحات كبيرة لتغطية مباراة مصر ورواندا، بل وذكرت أن الجماهير الجزائرية تتمنى فوز منتخب رواندا على الفراعنة ليتحقق حلم ملايين الجزائريين بالتأهل لمونديال 2010.

وذكرت إحدى الصحف الجزائرية أن قلوب الجزائريين مع رواندا ضد مصر، معلنة أن الجماهير الخضر ستكون في قمة سعادتها وفرحتها في حال تعثر المنتخب المصري.

وفي تعليقات زوار موقع "mbc.net" على تغطية استعدادات المنتخب المصري لمباراة رواندا المصيرية قال "الجزائري عبدو" إن رواندا ستمطر شباك الفراعنة بالأهداف في مباراتهما بالقاهرة، مؤكدا أن المصريين خائفين ويرتعدون من المنتخب الرواندي، ساخرا من الاستعدادات القوية للمنتخب المصري لمواجهة رواندا.

وفي السياق نفسه، قال "عادل الجزائري" تحت عنوان رواندا الشقيقة "قلوبنا معكم، وسيوفنا معكم، وعقولنا معكم، ومشاعرنا معكم، وضمائرنا معكم، كل شيء فينا معكم يا رواندا.. اللهم انصر إخواننا الروانديين إنهم جاءوا من أدغال إفريقيا وقطعوا مئات الكيلومترات.. اللهم انصر عبادك الروانديين".

وبالنسبة للقارئ الذي يحمل اسم "الزاكي" فقد تمنى الفوز للمنتخب الرواندي قائلا "أتمنى الفوز لجمهورية رواندا العربية الشقيقة في مباراتها أمام مصر في تصفيات المونديال".

أما الزائر الذي أطلق على نفسه "الجزائري" فقد أكد أن الجزائريين سيحتفلون اليوم بخسارة المنتخب المصري أمام المنافس الضعيف المنتخب الرواندي، متمنيا التوفيق لرواندا قائلا "المصريون كانوا يشجعون منتخب زامبيا في مباراتهم السابقة ضد الجزائر، ونحن الآن نرد لكم نفس الموقف بتشجيع رواندا".

وبعد المباراة اتفقت معظم آراء زوار الموقع من الجزائريين أن المنتخب المصري لا يستحق التأهل للمونديال، وأن منتخب رواندا كان الأفضل والأقرب للفوز، معربين عن أمنياتهم بتأهل منتخب بلادهم للمونديال وتأهل المنتخب المصري فقط لكأس الأمم الإفريقية.

واتهم بعض الزوار جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" بالتآمر من أجل أن يفوز المنتخب المصري بهذا اللقاء الذي أعاد الفراعنة لحلم المونديال، وخلق جوا من التوتر بين الجزائريين الذين يخشون ضياع فرصتهم في التأهل لكأس العالم.

وستزداد السخونة والإثارة في الجولة الحاسمة المقبلة في التصفيات المؤهلة لمونديال جنوب إفريقيا، التي ستنطلق مباريات هذه الجولة في سبتمبر المقبل؛ حيث تواجه مصر رواندا بكيجالي، وتستضيف الجزائر زامبيا.