EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2009

أبرزهم مغني ويبدا وعبدون قلق فرنسي لعودة نجوم إفريقيا إلى منتخباتهم الأصلية

النجوم فضلوا الجزائر على فرنسا

النجوم فضلوا الجزائر على فرنسا

يعيش الوسط الرياضي الفرنسي أحداثا مثيرة بعد أن فقد منتخب الديوك 15 لاعبا في المراحل العمرية المختلفة لهروبهم وعودتهم إلى منتخباتهم الأصلية مما تسبب في حيرة كبيرة للشارع الرياضي الفرنسي، حسب ما نقلت مجلة فرانس فوتبول الشهيرة.

يعيش الوسط الرياضي الفرنسي أحداثا مثيرة بعد أن فقد منتخب الديوك 15 لاعبا في المراحل العمرية المختلفة لهروبهم وعودتهم إلى منتخباتهم الأصلية مما تسبب في حيرة كبيرة للشارع الرياضي الفرنسي، حسب ما نقلت مجلة فرانس فوتبول الشهيرة.

قالت فرانس فوتبول إن ذلك الأمر بات يشغل الوسط الرياضي بشدة، خاصة أن هؤلاء اللاعبين مولودون في فرنسا وسبق لهم تعزيز المنتخبات الفرنسية للشباب، معربة عن دهشتها ومطالبة بضرورة معرفة الأسباب التي جعلت هؤلاء اللاعبين يختارون حمل أزياء أخرى غير الزي الفرنسي.

وعددت المجلة 15 لاعبا هربوا في الفترة الأخيرة وبالتحديد خلال 18 شهرًا؛ من بينهم جمال عبدون (نادي نانت) ومراد المغني (لازيو روما) وحسان يبدا (بورتسموث) -الجزائروالحبيب باموجو (نيس) -بوركينا فاسووعادل ترابات (كوينس بارك رانجرس) -المغرب.

وهروب لوسيان أوبي (ران) -الكونجووإيسيار ديا (نانسي) وجاك فاشي (سوشو) –السينغالوقالت المجلة إنه تم التفريط في عدد آخر من اللاعبين قبل ذلك؛ حيث ذكرت شوقي بن سعادة لاعب نيس الذي فضل المنتخب التونسي، وعنتر يحيى الذي اختار المنتخب الجزائري، وجي ديميل الذي التحق بالكوت ديفوار، ومات موسيو الذي حمل زي المنتخب الكونجولي.

وحسب المجلة نفسها، فإن القانون الجديد الذي يقضي بتمكين أي لاعب من اختيار المنتخب الذي يريده قبل مشاركته مع صنف الأكابر وراء (هروب) هؤلاء اللاعبين والتحاقهم بمنتخبات دولهم الأصلية.. وكانت الجزائر والسنغال وراء هذا القرار.

كان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) منح الحق للاعبي كرة القدم في اختيار المنتخبات التي يمثلونها في أي سن طالما لم يمثلوا منتخب آخر على مستوى الكبار، وذلك بناء على طلب لتعديل القانون الذي قدمته الجزائر.

وكانت قواعد الفيفا تقضي بإمكانية تغيير اللاعب للمنتخب الذي مثله على مستوى الناشئين قبل بلوغه عامه الـ21، إلا أن القرار الجديد يمنح الحق لأي لاعب تخطى هذه السن ولم يمثل المنتخب الأول في تغيير منتخبه.

وكانت الجزائر فقدت العديد من اللاعبين بسبب تمثيلهم فرنسا في منتخبات الناشئين على رأسهم زين الدين زيدان، وكريم بنزيمة، إضافة إلى مراد مغني أحدث الوجوه التي انضمت لمنتخب الجزائر.