EN
  • تاريخ النشر: 06 يناير, 2009

تقام تحت إشراف اتحاد اللجان الأولمبية العربية قطر توقع عقد دورة الألعاب العربية 2011

قطر جاهزة لاستضافة الدورة من الان

قطر جاهزة لاستضافة الدورة من الان

وقعت اللجنة الأولمبية القطرية عقد استضافة دورة الألعاب العربية الثانية عشرة عام 2011، مع اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية يوم الثلاثاء في مسقط، على هامش منافسات دورة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم، التي تستضيفها العاصمة العمانية حتى 17 الجاري.

وقعت اللجنة الأولمبية القطرية عقد استضافة دورة الألعاب العربية الثانية عشرة عام 2011، مع اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية يوم الثلاثاء في مسقط، على هامش منافسات دورة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم، التي تستضيفها العاصمة العمانية حتى 17 الجاري.

ووقع العقد رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية الأمير سلطان بن فهد وأمين عام اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ سعود بن عبد الرحمن، لتحتضن قطر أول دورة للألعاب العربية تقام في منطقة الخليج في ديسمبر/كانون الأول 2011.

يذكر أن دورة الألعاب العربية ستقام لأول مرة تحت إشراف اتحاد اللجان الأولمبية العربية، بعد أن كانت تابعة للجامعة العربية.

وأوضح الأمير سلطان بن فهد أن الاتحاد العربي للألعاب الرياضية "حريص على إنجاح الألعاب العربية؛ لإسهامها في نهضة الرياضة العربيةمضيفا "تقدمت قطر بطلب الاستضافة ونحن واثقون من أنها ستنظم دورة على درجة عالية من الكفاءة".

من جهته، قال الشيخ سعود "نحن في قطر عندما نستضيف أية دورة نسعى لأن تكون على أعلى مستوى، وهذا ما حصل في أسياد الدوحة 2006، فللدورة العربية اهتمام كبير جدا لدينا لأنها تقام في المنطقة الخليجية للمرة الأولى، كما أن منشآتنا جاهزة من الآن لاستضافتها".

وعن الجديد الذي ستكسبه قطر من هذه الاستضافة، بعد احتضانها للعشرات من الدورات والبطولات، قال "أحد أهم الأهداف التي وضعها المسؤولون القطريون هي الرياضة، كما أن هناك العديد من الألعاب التي ستقام في الدورة ليست من ضمن الرياضات الأولمبية؛ كسباقات الهجن والقدرة وغيرها، فضلا عن اللحمة والتواصل بين الدول العربية التي من أجلهما أقيمت هذه الدورة".