EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2009

قصقصوا ريش ريشة!!

الحكم الدولي محمد كمال ريشة الذي سيعتزل نهاية هذا الموسم نال علقة ساخنة بعد انتهاء مباراة الأهلي وطلائع الجيش حتي لو ادعي غير ذلك.. نجح بعض لاعبي الجيش في "قصقصة" ريش ريشة.
هذا الأسلوب مرفوض رفضا باتا وهو سلوك مشين لا نقبله بأي حال من الأحوال.. لكن في نفس الوقت مستحيل أن يتحمل النادي الإسماعيلي تكاليف إحضار حكام أجانب لمبارياته ولمباريات غيره.. ثم إنه ليس من حقه أن

الحكم الدولي محمد كمال ريشة الذي سيعتزل نهاية هذا الموسم نال علقة ساخنة بعد انتهاء مباراة الأهلي وطلائع الجيش حتي لو ادعي غير ذلك.. نجح بعض لاعبي الجيش في "قصقصة" ريش ريشة.

هذا الأسلوب مرفوض رفضا باتا وهو سلوك مشين لا نقبله بأي حال من الأحوال.. لكن في نفس الوقت مستحيل أن يتحمل النادي الإسماعيلي تكاليف إحضار حكام أجانب لمبارياته ولمباريات غيره.. ثم إنه ليس من حقه أن يتدخل في مباريات الفرق الأخري حتي لو كانت نتيجتها تؤثر عليه بطريق مباشر فلو فاز الطلائع علي الأهلي أو تعادلا لحصل الإسماعيلي علي بطولة الدوري مباشرة وانتهي الموسم وحسمت البطولة.. لكن أهداف القديس أبوتريكة "الممثل القدير" وأحمد فتحي ومحمد طلعت ألزمت الإسماعيلي بأن يلعب مباراة فاصلة مع الأهلي بعد غد الأحد بالإسكندرية لتحديد من يفوز ببطولة الدوري.. وحسب خبرتي وللظروف التي أحاطت بمباراتي الفريقين أمس الأول أري أن فرصة الأهلي هي الأكبر للفوز بالدوري مع كل التقدير والاحترام لفريق الإسماعيلي وجمهوره وإدارته.. فالأهلي يستطيع أن يحشد خمسين ألفا في استاد المكس من الإسكندرية ومطروح والبحيرة والوجه البحري بخلاف جماهير القاهرة.. أما الإسماعيلي المسكين فأقصي ما يمكن أن يرسلهم من الإسماعيلية ألفي مشجع.. لهذا كانوا يطلبون نقل المباراة للمحلة كحل وسط لقرب المسافة.

في كل الأحوال لا أنا ولا غيري يستطيع أن يتكهن بنتيجة المباراة الفاصلة.. فإن فاز بها الأهلي فهو الأحق لأنه المتصدر للجدول من أول الموسم ويكفي الإسماعيلي فخرا أنه عوض في الدوري الثاني فارق ال 15 نقطة التي كان يتفوق بها الأهلي والتي وعد المدعو جوزيه أنها ستكون الفارق في النهاية بين الأهلي ومن يليه عند نهاية الموسم واتضح أنه "هجاص" وهو الذي وضع الأهلي في هذا المأزق وكاد الكثير من جماهيره أن تصاب بالصدمة في الدقيقة 90 عندما انتهي الوقت الأصلي لمباراة الأهلي مع الطلائع بالتعادل 1/1 "حتي لو اعتبرنا هدف الأهلي صحيحا ولم يدفع القديس الممثل مدافع الحرس" ويحرز هدف التعادل!!.

إذا فاز الأهلي بالدوري فهو صاحبه وإذا حصل عليه الإسماعيلي فقد أسعد الملايين من الجماهير وإن خسر الإسماعيلي المباراة له كل الشرف والفخر أنه بإمكانات محدودة وبظلم تحكيمي تعرض له ومع هذا استطاع أن يعلق بطولة الدوري بعد انتهاء الموسم بمباراة فاصلة!!.

نقلا عن صحيفة الجمهورية المصرية بتاريخ 22/5/2009