EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2011

العميد لام جوزيه على غياب الروح الرياضية قصة خناقة الأهلي والزمالك في القمة 107

سلام في البداية بين جوزيه وحسام.. وفي النهاية خناقة

سلام في البداية بين جوزيه وحسام.. وفي النهاية خناقة

اشتعلت خناقة بين لاعبي الزمالك والأهلي عقب تسجيل السنغالي دومينيك دا سيلفا هدف التعادل للقلعة الحمراء (2-2)، خلال القمة 107 التي جمعت الفريقين، مساء الأربعاء، على استاد القاهرة، في ختام منافسات الجولة الـ(27) من مسابقة الدوري الممتاز.

اشتعلت خناقة بين لاعبي الزمالك والأهلي عقب تسجيل السنغالي دومينيك دا سيلفا هدف التعادل للقلعة الحمراء (2-2)، خلال القمة 107 التي جمعت الفريقين، مساء الأربعاء، على استاد القاهرة، في ختام منافسات الجولة الـ(27) من مسابقة الدوري الممتاز.

واشتعل الاشتباك بين الناديين بعدما توجَّه المدير الفني للزمالك حسام حسن "العميد" إلى نظيره البرتغالي مانويل جوزيه ليوجه اللوم إليه؛ لأنه لم يطلب من لاعب الأهلي إخراج الكرة خارج الملعب أو إيقاف اللعب؛ لأن لاعب الزمالك عاشور الأدهم كان ساقطًا على الأرض بسبب الإصابة بشد عضلي.

اندهش جوزيه بتصرف حسام الغريب، ودفعه في محاولةٍ لإبعاده عنه، لتبدأ بعدها مشاحنات بين لاعبي الفريقين. وبسبب تلك الأحداث توقفت المباراة 10 دقائق.

خلال فترة توقف المباراة، وقعت مناوشة جانبية بين مدافع الزمالك هاني سعيد ومهاجم الأهلي دومينيك؛ ما أشعل المدرجات المليئة بالجماهير.

وحطمت الجماهير بعض المقاعد، كما ألقت بالحجارة على المقصورة الخاصة بالصحفيين، لكن الحماية الأمنية منعتهم من الاستمرار في إفساد اللقاء. وبمجرد إطلاق صفارة النهاية، سارع لاعبو الفريقين إلى دخول غرفة تغيير الملابس. وأثناء ذلك اشتبك مدافع الزمالك عمرو الصفتي مع عماد متعب مهاجم الأهلي بحجة أن الأخير وجَّه إشارات إلى جماهير الزمالك.

تسببت قذائف الطوب التي ألقتها جماهير الزمالك بتحطيم نوافذ حافلة ناديهم الموجودة بجوار بوابة الاستاد. وساهم الحضور الأمني المكثف في مرور المباراة إلى بر الأمان.

علق "العميد" خلال المؤتمر الصحفي على غضبه من تصرف لاعبي الأهلي البعيد عن الروح الرياضية -من وجهة نظره- أنه كان يتمنى أن يتحلى الفريق المنافس بلوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" التي تنص على ضرورة إخراج الكرة خارج الملعب إذا أصيب لاعب داخل الملعب.

وأضاف أنه رفض مصافحة لاعبي الأهلي عقب المباراة أو أي من أفراد الجهاز الفني؛ لأنهم لا يتحلون بالروح الرياضية، مؤكدًا أن الأهلي تعادل لأن الزمالك كان يلعب بـ9 لاعبين فقط؛ لإصابة عاشور الأدهم وإبراهيم صلاح.

ورد بركات على اتهامات حسام حسن بعدم تحلي لاعبي الأهلي بالروح الرياضية، قائلاً: "إذا رأى الحكم أن إصابة الأدهم خطيرة لأوقف المباراة مباشرةً دون انتظار إخراج الكرة خارج الملعب، لكن الحكم لاحظ كثرة سقوط لاعبي الزمالك دون أسباب لإضاعة الوقت، فأمر بمواصلة اللعب".

وذكَّر بركات "العميدَ" بمباراة الدور الثاني للموسم الماضي بين الأهلي والزمالك التي انتهت بنتيجة (3-3)؛ عندما تعرض بركات للإصابة بسبب تسديد لاعب الزمالك إبراهيم صلاح الكرةَ بكل قوة في وجهه. ورغم سقوط بركات أرضًا لم يوقف لاعبو الزمالك اللعب وسجلوا من الهجمة نفسها هدفًا لفريقهم.